الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

الاستحاضة تعريفها واسبابها وهل يصاحبها ألم ؟


تم النشر بتاريخ 2019-09-28 11:16:13
الاستحاضة تعريفها واسبابها وهل يصاحبها ألم ؟

الاستحاضة تعريفها

يقصد بحالة الاستحاضة علمياً ومصطلحها (Metrorrhagia)، هو نزول الدم أو الإفرازات من فتحة المهبل عند المرأة قبل موعد الدورة الشهرية لديها، وفي الأوقات الغير طبيعية لنزول الحيض، كما وتُعرّف بأنها عبارة عن خلل هرموني بالجسم يتسبب بنزول الدم من الرحم الغير منتظم، حيث يكون المعدل الطبيعي لدى النساء لنزول دم الدورة الشهرية هو كل (28) يوماً وتستمر من (7) إلى (10) أيام، وقد تختلف من سيدة إلى أخرى.  

الفرق بين الحيض والاستحاضة

1- الاستحاضة هي ظهور قطرات دم من المهبل في الفترة الواقعة بين دورتين شهريتين، حيث تلاحظ المرأة وجود نقط دم على ثيابها الداخلية بشكل متقطع وخفيف جداً، على عكس نزيف الدورة الشهرية (الحيض) المعتاد، الذي يحتاج لفوط خاصة لامتصاص النزيف الذي يستمر مع المرأة مدة تتراوح بين 2-7 أيام عادة.

2- قد تظهر الاستحاضة أثناء الحمل، وهو أمر غير ممكن الحدوث مع الدورة الشهرية، إذ تختفي هذه حال حدوث حمل، وتعود بعد الولادة بعدة أسابيع أو أشهر.

3- تختلف رائحة دماء الاستحاضة عن الحيض، حيث ان دماء الاستحاضة لا رائحة لها، اما رائحة دماء الحيض فهي كريهة.

4- لا يصاحب الاستحاضة أي ألم عادة، أما الحيض الدورة الشهرية يصاحبها ألم.

وتختلف أسباب الاستحاضة ودرجة خطورتها تبعاً لكمية الدم الظاهرة ولون الدم الظاهر ووجود أعراض مرافقة أخرى من عدمه.

ما هي أعراض الإستحاضة ؟

التنقيط أو نزيف الاستحاضة غالباً ما يكون أخف من نزيف الحيض أو الدورة الشهرية، ويكون لون الدم أفتح أيضاً، وغالبًا لا تكوني مضطرة لاستخدام الفوط الصحية، وقد تواجهي الأعراض التالية:
  • فترات حيض أثقل وأطول من المعتاد.
  • حدوث الحكة واحمرار في المهبل.
  • عدم انتظام أو غياب الدورة الشهرية الطبيعية.
  • ألم وحرقة أثناء التبول، أو أثناء الجماع.
  • زيادة الوزن.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية، أو رائحة غريبة من المهبل.

ما هي أعراض الحيض (الدورة الشهرية) ؟

يصاحب الحيض أو الدورة الشهرية عدة أعراض تؤثر على الأنثى بدرجات متفاوتة تختلف من أنثى لأخرى، ومن هذه الإعراض:
  • تدفق الدم أثناء فترة الحيض عادةً ما يكون ثقيلاً مما يدفعك لاستخدام وسائل الحماية مثل الفوط الصحية، بالإضافة إلى بعض الأعراض والعلامات التي تأتي قبل وأثناء الدورة الشهرية، وتشمل:
  • الانتفاخ.
  • حدوث التعب والإعياء.
  • الغثيان.
  • تقلب المزاج.
  • تغيرات في الثدي.
  • التشنجات والتقلصات.

ما هي أسباب الاستحاضة ؟

هناك العديد من العوامل والاسباب التي قد تسبب الاستحاضة، وهذه أهمها:

1-  موانع الحمل الهرمونية

قد تتسبب موانع الحمل الهرمونية على اختلاف أنواعها بالاستحاضة، ولكن في الحالات الطبيعية وإذا كان هذا هو السبب فقط، فإن التنقيط يتلاشى بشكل طبيعي بعد 3 أشهر من البدء باستخدام موانع الحمل.

أما إذا استمر النزيف أكثر من 3 أشهر، فعندها يجب استشارة الطبيب فوراً، وقد يقوم الطبيب بتبديل وسيلة منع الحمل المستخدمة.

كما أن التنقيط قد يحصل إذا ما بدأت المرأة بأخذ حبوب منع الحمل دون الالتزام بالتعليمات الطبية المرافقة، مثل عدم الالتزام بأخذها يومياً وفي وقتها المحدد.

2- التبويض

قد تلاحظ بعض النساء ظهور الاستحاضة تحديداً في فترة الإباضة شهرياً، وهو أمر غالباً لا يشكل أية خطورة.

3- الإجهاض ومشاكل الحمل

قد يكون التنقيط خلال الشهر أثناء الحمل أحد علامات الاجهاض المبكرة أو يدل على وجود خطر ما على الجنين. وأحياناً قد يحصل التنقيط والإجهاض قبل أن تدرك المرأة أنها حامل من الأصل.

كما أن مشاكل الحمل المختلفة قد تسب ظهور الاستحاضة كذلك، مثل الحمل المنتبذ.

4- خلل الهرمونات

قد تحدث الاستحاضة نتيجة وجود خلل في هرمونات جسم المرأة، خاصة البروجسترون والاستروجين، وهذه بعض الحالات المرضية والأمور التي قد تسبب هذا الخلل الهرموني:

  • مشاكل وأمراض الغدة الدرقية.
  • مشاكل في المبايض.
  • حبوب منع الحمل.

5- وصول سن انقطاع الطمث

سن انقطاع الطمث عادة ما يكون بين عمر 45-55 عاماً، وقد تبدأ الاستحاضة مع المرأة في الفترة القريبة من بلوغ سن انقطاع الطمث أو بعد بلوغه.

ولكن إذا ما استمر هذا التنقيط مع المرأة لسنوات بعد انقطاع الطمث، فقد يكون السبب هو إصابة المرأة بمرض السرطان.

6- مرض السرطان

مع أن الاستحاضة غالباً لا يكون سببها خطيراً، إلا أنه وفي حالات قليلة جداً قد يكون سبب الاستحاضة الإصابة بأنواع معينة من السرطان في الجهاز التناسلي الأنثوي، مثل: سرطان عنق الرحم، سرطان الرحم، سرطان المبايض.

7- أسباب أخرى فقد يكون سبب الاستحاضة حالات مرضية وعوامل أخرى كذلك، مثل:

  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • سلائل الجهاز التناسلي والأورام الحميدة.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • التوتر الشديد.
  • حبوب منع الحمل الطارئة.
  • جرح في عنق الرحم أثناء الجماع.
  • الأمراض المنقولة جنسياً.
  • جفاف المهبل.
  • مرض التهاب الحوض.
  • أسباب نادرة مثل: السكري، كسب أو خسارة الوزن المفاجئة.

هل الاستحاضه يصاحبها الم ؟

الاستحاضة لا يصاحبها ألم، فلا تشعر المرأة بالالم، انما تلاحظ المرأة ظهور قطرات دم من المهبل في الفترة الواقعة بين دورتين شهريتين، حيث تلاحظ المرأة وجود نقط دم على ثيابها الداخلية بشكل متقطع وخفيف جداً، ولا رائحة للدم.

اسباب دم الاستحاضة النادرة

الأسباب المحتملة الأخرى النادرة للنزيف المهبلي في غير الدورة الشهرية أو الاستحاضة تشمل:
    • إدخال كائن في المهبل.
    • الإجهاد الشديد.
    • داء السكري.
    • اضطرابات الغدة الدرقية.
    • زيادة الوزن أو فقدان كبير في الوزن.

متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

يجب عليك استشارة طبيبك في حالة وجود نزيف مهبلي غير طبيعي، فقد يكون سبب النزيف خطيرًا ويجب تحديده، كما يجب مراجعة طبيبك على الفور إذا كنت حاملًا وتعانين من نزيف مهبلي. إذا كنت تعاني من أعراض خطيرة أخرى بالإضافة إلى النزيف، فقد تحتاجين إلى عناية طبية طارئة، وتشمل علامات التحذير:
  • الألم.
  • الإعياء.
  • الدوخة.
  • الحمى.

الحكم الشرعي بإتجاه العبادات أثناء الاستحاضة

أجمع جمهور الفقهاء أنه يجوز للمرأة المستحاضة أن تتوضأ لإقامة الصلاة بشرط دخول وقتها وينصح بأن تغتسل وتستنجي وتضع حفاضات لحجز الدم حال وضوئها ثم تصلي بشكل طبيعي وينصح بتغيير الحفاظ عند الوضوء. يمكن للمرأة المستحاضة أن تقرأ القرآن بشكل طبيعي وتصوم وتصلي النوافل ويشترط ألا يخل ذلك بطهارتها


جديد الكتب