الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

فوائد صحية ومحاذير لـ القبلات بين الزوجين.. تعرف عليها


تم النشر بتاريخ 2019-09-15 22:08:08
فوائد صحية ومحاذير لـ القبلات بين الزوجين.. تعرف عليها

فوائد صحية وتحذيرات للتقبيل بين الزوجين

يعد تبادل القبلات وسيلة للتعبير عن مشاعر الحب والمودة بين الأشخاص، فالقبلة أحد العناصر الهامة في الحب، لكن هل هناك فوائد صحية لـ”القبلات”؟ في ظل شيوع كثير من الأقاويل التي تتحدث عن انتقال الأمراض من خلال القبلة، وأشهرها الإنفلونزا، فإنه يمكن التأكيد على وجود فوائد صحية كثيرة للقبل فما هي؟

فوائد القبلات بين الزوجين

هناك العديد من الفوائد الصحية للقبلات بين الزوجين، ولكن يجب الإنتباه لبعض الأمور حتى لا تتسبب القبلات في أضرار صحية على الجسم.

يعتقد كثير من الأشخاص أن التقبيل هو مجرد وسيلة لتبادل الحب والرومانسية بين الزوجين، كما أن القبلات بين الأصدقاء والأقارب من العادات اليومية للترحيب أو إظهار الإشتياق وكذلك في لحظات الوداع.

ولكن للتقبيل أهمية تفوق ذلك بكثير، حيث أنه يعود على الجسم والصحة بالعديد من الفوائد

1- تعمل القبل على تعديل الحالة المزاجية وموازنتها

فإن من يملكون شركاء يقبلونهم على الدوام، هم من بين الأكثر سعادة واتزانا عاطفيا ومزاجيا، من خلال تحفيز هرموني “السيروتونين” و”الإكسوتسين”، وهما يتحكمان في المزاج الجيد.

2- يساعد التقبيل على منحك مظهرا متوهجا وشبابيا

قد يبدو أن التقبيل هو بمثابة الخضوع لعملية تجميلية لشد عضلات الرقبة والحنك، والتي غالبا ما تتسبب بكبر السن بسبب ارتخائها. كما يعمل على شد منطقة الفم والذقن لعمر طويل، مع استمرار التقبيل واستخدام عضلات الوجه.

3- يعمل التقبيل على خفض ضغط الدم

تتكون الشفاه من أوعية دموية تتوسع أثناء التقبيل، ويتم توجيه الدم بعد ذلك نحو الوجه بعيداً عن بقية الجسم، وبالتالي ينخفض الطلب على القلب، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. وتساعد القبلات في تسريع نبضات القلب، وحينها يزداد تدفق الدم، وينخفض الضغط. كما أنه مع انخفاض مستويات الكورتيزول بالجسم، ينخفض ضغط الدم، ويقل الشعور بالام الرأس.

4- يعزز التقبيل من قوة جسمك المناعية، وقدرته على مواجهة الأمراض

يحتوي الفم على أكثر من 700 نوع من البكتيريا، ولكن لا يوجد شخصان لديهما نفس التركيب الدقيق لجراثيم الفم، وبالتالي فإن تبادل القبلات يمكن أن يدخل بكتيريا غريبة ومفيدة داخل الفم والجسم، وهو أمر جيد وليس سيء.

5-تقوية عضلات الفم

يساهم التقبيل بين الزوجين في تحريك كافة عضلات الفم وما حوله، ويزيد من وصول الدم إلى تلك المناطق عن طريق تمدد الأوعية الدموية. وبالتالي يعتبر التقبيل بمثابة تمارين مفيدة لصحة الفك وعضلات الوجه.

6-الحفاظ على صحة الأسنان

إن التقبيل يساعد في زيادة إنتاج اللعاب، مما يساعد الأسنان في التخلص من البكتيريا الضارة.

كما أن اللعاب الزائد يسهم في إعادة تمعدن الأسنان وحمايتها من الخلل الحمضي.

7- تأخير علامات الشيخوخة

أثناء التقبيل، يزداد تدفق الدم في الوجه، مما يساهم في تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين، وهي مركبات هامة لصحة الجلد وشبابه. كما أن ارتفاع تدفق الدم يزيد من عدد الأوعية الدموية الصغيرة التي تساعد في تغذية الجلد.

8-زيادة الرغبة الجنسية

أثناء تبادل القبلات بين الزوجين، ترتفع الرغبة الجنسية نتيجة زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشهوة الجنسية لدى الرجال والنساء. كذلك يزداد افراز الهرمونات المسؤولة عن السعادة خلال التقبيل، مثل الأوكسيتوسين، الدباومين، والسيروتونين. وهكذا يساعد التقبيل في التهيئة لممارسة العلاقة الحميمة.

محاذير القبلات بين الزوجين

وحتى لا تؤدي القبلات لأي اثار جانبية على الزوجين، يجب الإنتباه لبعض الأمور، وهي:

  • تنظيف الفم جيداً:

    يجب التأكد من نظافة الفم والأسنان جيداً قبل تبادل القبلات، حتى لا تنتقل أي بكتيريا ضارة من فم إلى اخر. كما أن التنظيف يضمن الرائحة الجيدة للفم، وعدم النفور بين الزوجين بسبب الرائحة الكريهة.
  • عدم التقبيل أثناء الإصابة بالأمراض:

    في حالة الإصابة بأي أمراض معدية، يجب التوقف عن ممارسة التقبيل، حتى لا ينتقل المرض من شخص لاخر. حيث أن هناك عدة أمراض يمكن أن تنتقل عن طريق التقبيل، مثل أمراض الجهاز التنفسي الناتجة عن الفيروسات، الأمراض الجلدية والتقرحات.
  • تنظيف البشرة جيداً:

    أيضاً يجب تنظيف البشرة جيداً قبل تبادل القبلات، لأن البكتيريا يمكن أن تنتقل عن طريق تلامس الجلد.


جديد الكتب