الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

نصائح وطرق تكثيف شعر اللحية واسباب عدم نموها


تم النشر بتاريخ 2019-09-08 20:21:21
نصائح وطرق تكثيف شعر اللحية واسباب عدم نموها

اللحية والشارب والجمال

لكل شخصٍ منّا حصته من الجاذبية والجمال، لذلك نجد أن تكثيف اللحية هي أكثر ما يشغل بال الرجال ممن يعانون من تساقط الشعر أو الفراغات التي تمنع نمو الشعر بمعدل مناسب في منطقة الشارب واللحية، للوصول للجذابة التي يبحثون عنها بوجود لحية منمقة وجذابة تزين وجهه وتضفي لمسةً من البهاء والجاذبية على ملامحه وبالرغم من أن طبيعة أجساد الرجال وتركيبهم الجسدي والهرموني يتيح لهم إطلاق شعر الوجه كاللحية والشارب إلا أن جسد كل شخصٍ يختلف عن غيره، وهو ما نراه واضحاً في الاختلاف بين تكثيف اللحية والشعر وخفيف اللحية والشعر، فاللحية مثلها كمثل شعر الرأس قد تنمو غزيرةً أو خفيفةً أو سميكة الشعر أو ناعم. وبالتالي تتعرض للعوامل المختلفة التي تتعرض لها أجسادنا أثناء مراحل النمو والحياة فتتأثر بها ويتأثر نموها وشكلها وكثافتها، وأحياناً تعاني من التساقط أو تصبح خفيفةً أو تنمو بشكلٍ غير متناسق ولا تعود لطبيعتها السابقة، عندها تحتاج رعايةً واهتماماً وحتى علاجاً يهدف إلى تكثيف شعر اللحية وتجميلها وإضفاء الأناقة عليها. نقدم لكم في هذا المقال كل ما يخص اللحية، واسباب نمو شعر اللحية، واسباب عدم نموها وطرق تكثيف شعر اللحية

اسباب نمو شعر اللحية

بصيلات الشعر الموجودة في فروة رأسنا تبدأ بإنتاج الشعر ونحن أجنةٌ في بطون أمهاتنا غير متأثرة بنوعنا أو جنسنا أو هرمونات أجسادنا، وهو ما يعطي كلاً من الرجال والنساء والأطفال شعراً في رؤوسهم على السواء، ما إن نصل إلى سن البلوغ حتى تفرز أجسادنا هرموناتها حسب جنسنا، وفي الوقت الذي تعطي هرمونات الأنوثة الانسيابية والنعومة للأنثى تعطي هرمونات الذكورة الرجل جسداً أضخم بناءً وأكثف شعراً، فتحفز بصيلات الشعر تحت جلده لتنبت شعر وجهه ولحيته وصدره وكامل جسمه، ولكل نوع من بصيلات الشعر حياةٌ خاصةٌ به وطريقة عمل مستقلة.

اسباب عدم نمو اللحية

هناك العديد من الأسباب التي بإمكانها أن تمس صحة وسلامة نمو شعر اللحية، بعضها قد يكون طبيعياً أو عاملاً مؤثراً عليها، يمكن حصر الأسباب الرئيسية في:
  • العامل الجيني الذي ينتج عنه صعوبة نمو شعر الوجه أو الجسد لدى بعض الرجال
  • مشاكل طبية تؤدي إلى خلل في توازن الهرمونات الذكورية والأنثوية وبالتالي تقلل من تأثيرها بما يشمل اللحية وشعر الجسد
  • عدم العناية والاهتمام باللحية وتمشيطها وتنظيفها وهو ما يتسبب في نمو البكتيريا وتساقط شعرها
  • وجود مشكلة جلدية معينة في الذقن يمنع نمو اللحية بشكلٍ طبيعي
  • حلاقة الذقن بشكلٍ غير متناسق أو مهمل يؤدي إلى العدوى والالتهابات ونمو لحية ضعيفة وخفيفة
  • إذا كان الجسد مرهقاً ولا يحصل على الراحة والعوامل الغذائية اللازمة لاستمراره ونموه وإمداده بالطاقة ما يمنع أي غذاءٍ من الوصول إلى الشعر واللحية

نصائح لتكثيف شعر اللحية

اليك عدد من النصائح التي تساعد على نمو متوزان لشعر لحيتك وبالتالي تكثيف اللحية وجمال مظهرها:

اولا:احلق لحيتك من حين إلى اخر

من أجل التمتع بلحية أكثر كثافة وقوة عليك أن تتوقف عن حلاقتها باستمرار. وهذا الأمر يحتاج إلى الكثير من الإلتزام، بمعنى أنك بحاجة إلى إطلاق العنان للحيتك دون أي تدخل لفترة تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أسابيع، بعد ستة أسابيع بإمكانك تهذيب لحيتك، كما عليك البدء بتشكيلها كما تريد بعد أن تصبح بطول 2.5 سم تقريباً.

ثانيا: أغسل لحيتك باستمرار

اعتني بلحيتك تماماً كما تعتني بشعرك. قم بغسل اللحية باستخدام المنظف والماء الدافئ مرتين يومياً، وذلك بهدف تسريع عملية نمو الشعر، أنت بحاجة أيضاً إلى استخدام الشامبو لتنظيف لحيتك مرتين أو ثلاث اسبوعياً، بهذا تضمن نظافة لحيتك والتخلص من كل الطعام العالق فيها، بإمكانك استخدام البلسم بعد الشامبو لإعطاء اللحية المنظر الممتلئ والقوة المناسبة.

ثالثا: قم بتدليك لحيتك ووجهك باستمرار

قم بتدليك وجهك باستمرار من أجل تحفيز نمو شعر اللحية، القيام بذلك من شأنه أن يحسن من تدفق الدم إلى هذه المنطقة وبالتالي وصول المغذيات الضرورية لبصيلات الشعر، اصنع الزيت الخاص بتدليك منطقة الوجه عن طريق مزج ملعقة طعام صغيرة من زيت الزيتون وواحدة من زيت الجوجوبا وأخرى من زيت اللوز الحلو. بعد ذلك قم بتسخين المزيج لعدة ثوان في المايكرويف وضع كمية مناسبة منه على وجهك ودلك بحركات دائرية لمدة 10 دقائق.

رابعا: ممارسة الرياضة

تعد ممارسة الرياضة من أحدى الطرق الفعالة في تقوية شعر اللحية، فالرياضة تساعد في تحسين الدورة الدموية وتدفق الدم إلى منطقة الوجه وبالتالي وصول المغذيات إلى بصيلات الشعر، ليس هذا فحسب، بل الرياضة تساعدك في فقدان الوزن الزائد وزيادة مستويات هرمون الذكورة التستسترون، الذي يقوم بدوره بتحفيز بصيلات الشعر للنمو.

خامسا: التحكم بالتوتر وتخفيف حدة التوتر

كشفت العديد من الدراسات العلمية المختلفة أن التوتر يؤثر على نمو شعر الوجه وحتى الرأس، فالتوتر وبالأخص المزمن ينعكس سلباً على مستويات هرمون التستسترون وزيادة انتاج هرمون الكورتيزول الذي يعرف باسم هرمون التوتر، بالتالي للتمتع بلحية قوية وكثيفة حاول الابتعاد عن التوتر قدر المستطاع عن طريق ممارسة الرياضة أو اليوغا أو التأمل.

سادسا: الحفاظ على راحة الجسم

عندما تتبع نمط حياة غير صحي يؤثر ذلك على جميع المناحي الصحية لديك بما فيها نمو الشعر، النوم لساعات مناسبة يعد المفتاح الأساسي والأولي للحياة الصحية، كما يساعد في الحفاظ على مستويات طبيعية من هرمون التستسترون، حاول تحقيق 7- 8 ساعات من النوم كل ليلة لتلاحظ الفرق في نمو شعر لحيتك وصحتك بشكل عام.

سابعا: تحسين النظام الغذائي

النظام الغذائي الصحي والمتوازن يعد من الأمور الهامة والتي تلعب دوراً أساسياً في نمو شعر اللحية، ركز في نظامك الغذائي على البروتين، فالشعر مصنوع منه بشكل أساسي، كما أن البروتين من شأنه أن يرفع من مستويات هرمون التستسترون ويعطي لحيتك الكثافة والقوة اللازمة. لا تنسى إدراج المعادن والفيتامينات المختلفة في نظامك الغذائي مثل فيتامين A وB وC وE والزنك والمغنيسيوم، حاول أيضاً الإبتعاد قدر الإمكان عن تناول المأكولات الغنية بالسكر والتي لا تحتوي على أي مغذيات تذكر.

ثامنا: تناول فيتامين البيوتين

البيوتين (Biotin) عبارة عن فيتامين B7 وهو مهم لنمو الشعر ويحسن من صحة بشرتك وأظافرك أيضاً، بإمكانك العثور على البيوتين من مصادره الطبيعية مثل المكسرات، ولكن للحصول على لحية كثيفة قد يكون من الجيد تناول مكملات البيوتين، الجدير بالذكر أن النتيجة العظمة جراء تناول البروتين تأتي من خلال المواظبة على تناوله، ولكن بعد استشارة الطبيب.

تاسعا: الابتعاد عن الحكة

من أهم المشاكل التي ستواجهها خلال رحلة تكثيف لحيتك هي الحكة المستمرة، فالشعر الجديد يعمل على تهيج البشرة وبالأخص خلال الأيام الأولى، في بعض الأحيان قد تشير الحكة إلى أن الجلد أسفل الشعر جافاً، لذا من المهم ترطيبه ووضع بعض الزيوت سابقة الذكر، لا تنسى شرب كمية مناسبة من الماء يومياً لتحافظ على نضارة بشرتك وتمنع جفافها.

عاشرا: الافلا عن التدخين

كشفت الدراسات العلمية المختلفة أن التدخين من شأنه أن يقلل من عملية نمو الشعر، فالنيكوتين الموجود بالسجائر يعيق عملية تدفق الدم بسهولة الأمر الذي يؤثر على نمو الشعر.

بعض الطرق لزيادة شعر الذقن

التغذية الجيدة من تناول غذاء صحي متوازن قد تفيد لحيتك وكذلك جسمك. من المهم أن تبقي مؤشر كتلة جسمك في المعدل الطبيعي، لأن السمنة يمكن أن تقلل من هرمون التستوستيرون، قد تكون بعض العناصر الغذائية، مثل الزنك، مفيدة لمستويات هرمون تستوستيرون، فاتباع نظام غذائي صحي لن يتجاوز علم الوراثة، ولكنه قد يساعد شعرك الحالي على النمو وصحة أكبر.

نظام غذائي لزيادة نمو شعرك

ولزيادة نمو شعرك يمكنك الاعتماد على عدد من الوجبات، تشمل ما يلي: البروتين، مثل الدجاج والسلمون. الحديد، مثل الكبد. الحبوب الكاملة والكربوهيدرات الصحية الأخرى. الأطعمة الغنية بالزنك، مثل المكسرات والحمص. الدهون الصحية، مثل تلك الموجودة في الأفوكادو. الفواكه والخضروات، مثل تلك التي تحتوي على فيتامينات B وفيتامينات A وC وD وE؛ هذه الفيتامينات قد تساعد في نمو الشعر. زيت جوز الهند: يحتوي زيت جوز الهند على فيتامين"هـ" الذي يُحفز الشعيرات الدموية على النمو، إضافة إلى توصيل العناصر الغذائية للذقن، ولتطويل شعر الذقن يُدلك باستعمال زيت جوز الهند، وبالإمكان مزجه مع الروزماري، ودهن الذقن به باستعمال قطعة من القطن، ثم غسله بالماء البارد، وتُكرر هذه العملية ثلاث مرات أسبوعيًا. الليمون: إحضار أربع ملاعق صغيرة من عصير الليمون، وخلطها مع ملعقتين صغيرتين من القرفة، ومزج الخليط جيدًا إلى أن يُصبح قوامه كالعجينة، ثم وضعه على الذقن، وتركه لمدة خمس عشرة دقيقة، ثم غسله بالماء البارد، تُكرر هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا، ويجب الحرص على عدم تطبيقها لمن يمتلكون بشرة حساسة. زيت الكافور: إحضار كميات مُتساوية من زيت الكافور، وزيت السمسم، ومزجهما جيدًا، ثم دهن الذقن بالمزيج، وتركه لمدة عشرين دقيقة، وغسله بالماء البارد. زيت الزيتون وزيت اللوز المر: إحضار كميات مُتساوية من زي الزيتون، وزيت اللوز المر، ومزجهما، ثم تطبيق المزيج على الذقن بعد كل حلاقة، وتركه إلى أن يجف، فذلك يُنشِط بُصيلات الشعر، والدورة الدموية كثيرًا. الثوم: يُستخدم الثوم للتخلص من الثعلبة، فإن وُجدت فراغات في الذقن يُفرك مكان الفراغات بالثوم، ويُترك لمدة خمس عشرة دقيقة، ثم يُغسل بالماء البارد، ويجدر التنويه هنا إلى عدم الخوف من حدوث احمرار على الجلد، واستعمال مُرطبٍ بعد غسل الذقن.


جديد الكتب