مقالات تقنية

تكنولوجيا البلوكشين ما هي وكيف تغير العالم

مقالات نت، كتب مصطفى الطويل في عرب هاردوير، بدأ العالم يستيقظ على العملات المشفرة، في هذه الأيام إذا سألت معظم الناس عن عملة البيتكوين فسيكون لديهم إجابة بمعرفتها، لكن مصطلح البلوكشين لا يزال غير معروف لعامة الناس ككل فهي ليست ابتكارًا يمكنك رؤيته ولمسه مثل الهاتف الذكي.

ما هي تقنية البلوكشين

البلوكشين في الأساس هو مفهوم بسيط للغاية، فهو مثل دفتر سجل يحتوى على جميع عمليات التداول حيث يمكن للجميع رؤيته ولا يمكن لأحد تغييره، هذه الفكرة البسيطة لديها القدرة على تغيير العمليات في العديد من الصناعات الضخمة بشكل كامل من القطاع المالى إلى الإجراءات الحكومية، وتعتبر البساطة هي السبب وراء كونها أنها تمتلك إمكانات هائلة لا تضاهى.

كيف يعمل البلوكشين

البلوكشين كقاعدة بيانات موزعة تتحكم في قائمة سجلات مشتركة، تتم الإشارة إلى هذه السجلات ككتلة ويتم تشفير كل كتلة، وتحتوي هذه الكتل على سجل كل كتلة جاءت قبلها بتوقيت المعاملة الذى تم دمغه بالأخر وبالتالي يتم ربط هذه الكتل معًا (أو إنشاء سلسلة)، ومن هنا تكمن السبب في أن اسم البلوكشين مناسب جدًا.

لماذا ستحدث البلوكشين ثورة هائلة؟

هذا يرجع إلى المكونين الرئيسيين هما أنها شبكة لا مركزية ودفتر المعاملات التي تحتفظ بها الشبكة، يمكن لأى شخص متصل بالشبكة رؤية دفتر المعاملة المشتركة لكن لا توجد نقطة فشل واحدة يمكن من خلالها اختراق السجلات أو الأصول الرقمية أو اتلافها، أيضًا بسبب لا مركزية النظام لا توجد منظمة واحدة أو كيان واحد يتحكم في البيانات، هذا هو عكس بنك أو شركة تكنولوجيا كبيرة، حيث سيقومون بتخزين بياناتهم في مواقع معينة.

تكنولوجيا البلوكشين تتقدم بوتيرة واسعة ومن المحتمل أن تغير الكثير والكثير خلال السنوات القادمة، فيما يلي سنوضح كيف يمكن للبلوكشين أن تغير من قطاع الأعمال:

1 .البنوك

هذا الإنجاز الفريد في الابتكار اللامركزى يمكن أن يغير من عمر 4000 عام من إدارة صناعة الحسابات، يقوم البلوكشين بتغيير توفير الأموال عن طريق إعطاء مرحلة رقمية آمنة ومصممة بعناية.

2 .العدالة الاجتماعية

يمكن للمؤسسات والوكالات استخدام تقنية البلوكشين لتسجيل المخزونات والتحقق منها بشكل آمن ومراقبة الموارد وإعادة توزيع الأصول، من خلال هذه الوسائل يمكن أن تمهد التكنولوجيا الطريق نحو اقتصاد تقاسمي، حيث يعتبر عدم المساواة وتفاوت الدخل والدخل الثابت من المشكلات الخطيرة في المجتمعات الرأسمالية الحديثة في جميع أنحاء العالم، والتكنولوجيات الجديدة تهدد بتعزيز هذه المشاكل، فالبلوكشين هو مورد يمكنه تمكين الاقتصاد القائم على المشاركة ويمكنه تسريع عملية ضمان الاندماج الكامل في الرخاء الاقتصادى بدلًا من المساهمة في الظروف التي تعزز عدم المساواة والصراعات.

3 .صناعة التمويل

تقوم الحكومات والشركات الكبرى بالبحث في التقنية عن كثب لاكتشاف الطرق لاستخدام المورد، تحقق الصناعة المالية في البلوكشين بشكل مكثف لأن الاحتيال يمثل مشكلة كبيرة للبنوك والمؤسسات المالية الأخرى، يعتقد المسؤولون الماليون أن التقنية هي الحل الأمثل المحتمل للأمان عند تحويل الأموال من حساب إلى آخر، وهى دائمًا النقطة الأكثر ضعفًا في أي معاملة، قد لا يؤدى البلوكشين إلى تعطيل مجال الأمن الرقمى فحسب، بل أيضًا إلى مجال الخدمات اللوجستية والمجالات الأخرى في العديد من الصناعات.

حققت العملات الرقمية أيضًا طريقها إلى أسواق التمويل الجماعى والاستثمار وأدت إلى ظهور بورصات التشفير، هذا التحول لم يفتح فقط عددًا من الفرص الجديدة للأفراد للاستثمار ولكن أيضًا خلق فرص عمل جديدة مثل مصرفى الاستثمار المشفر.

ميزة أخرى جديدة ناشئة عن تقنية البلوكشين هي أنه يمكن للمستثمرين الآن الشراء في العروض الأولية للعملات، وهذا يعيد تشكيل عالم الاستثمار عن طريق إزالة الحدود الجغرافية وتسريع عملية المعاملات الاستثمارية.

السابق
يوتيوب بريميوم YouTube Premium خدمة تطلق قريبا في السعودية والإمارات
التالي
اسباب طبيعية ومرضية وراء الاستيقاظ المفاجئ اثناء النوم