مقالات متنوعة

الأورام أو الانتفاخات في السلاحف – الأسباب والعلاج

محتويات المقالة

قد تصاب السلاحف بأورام داخلية وخارجية أيضا بعضها يكون أورام سرطانية والبعض الأخر أورام حميدة وتم عمل عدة دراسات و أبحاث عن أسباب الإصابة بالأورام أو الانتفاخات على امتداد جلد السلحفاة أو داخل جسمها وأعضائها الحيوية وهذا المرض الخطير يضعف السلاحف ويؤدي إلى حدوث خلل بالجهاز المناعي وقد يمنعها من الرؤية بشكل صحيح وتمتنع السلحفاة عن الطعام وتصبح السلحفاة في انتظار معجزة لإنقاذها و إلا يصبح مصيرها الموت في النهاية.

نناقش من خلال السطور التالية في هذا المقال مقتطفات عن الأورام في السلاحف و أنواعها وأسبابها وكيفية التعامل معها

ما هي أشكال الأورام في السلاحف؟

أورام ليفية خارجية تتكتل خارج جسم السلحفاة

السرطان في السلاحف (الورم الليفي Fibropapilloma)

وهو من الأمراض الخبيثة التي  قد تصيب السلاحف البحرية وأحيانًا تصبح الأورام كبيرة لدرجة أنها قد تعيق السلاحف عن السباحة وتمنعها من التغذية أو الرؤية كما يجب والسلاحف المصابة بالعديد من الأورام تصاب بفقر الدم ونقص في البروتينات والحديد وفي المراحل المتأخرة تعاني السلاحف من زيادة حمضية الدم الناتج عن اختلال نسب الكالسيوم والفوسفور ويؤدي المرض إلى الهزال الشديد ثم إلي الموت في نهاية المطاف إن لم ينجح علاج السلحفاة.

العديد من الأبحاث تمت لدراسة مدي فاعلية الأدوية التي تستعمل علي البشر لعلاج السرطان وكيف يمكن استخدام هذه الأدوية بحرص لعلاج السلاحف المصابة بالأورام الليفية ومعرفة العلاقة بين فيروس الهربس وتطور الورم.

أعراض الأورام الليفية الخارجية

يظهر الورم بعدة أشكال و ألوان فقد يكون لونه أبيض أو وردي أو أحمر أو رمادي أو بنفسجي أو زهري أو أسود ويختلف حجم الورم ليكون أقل من حبة البازلاء إلى أكبر من ثمرة الجريب فروت ويتكتل ويشبه القرنبيط (القنبيط أو الزهرة). وتحدث الأورام بشكل أساسي في أطراف الجسم على أنسجة الجلد الرخوة للسلحفاة وحول العنق والزعانف وبالقرب من العين والذيل وحول الفم.

أورام ليفية داخلية تتجمع داخل جسم السلحفاة

في بعض حالات نادرة توجد الأورام الليفية في الأعضاء الداخلية أو في صدفة السلحفاة

أعراض الأورام الليفية الداخلية

ظهور تورمات بمناطق الإبط في الاطراف أو الذيل أو الرقبة وتجد السلحفاة صعوبة في سحب الرأس إلى الداخل وعدم الأكل كما كانت أو تفقد الشهية

في أي وقت ترى تورمات مثل ما سبق شرحه فمن الضروري الذهاب للطبيب البيطري على الفور.

ما هي أسباب الأورام أو الانتفاخات بمختلف أنواعها عند السلاحف؟

الورم الليفي ناجم عن فيروس الهربس Chelonid alphaherpesvirus 5 (ChHV-5)

* يعتقد أن فيروس تشيلونيد هيربس 5 المعروف اختصارا بـ (ChHV-5) هو العامل الأساسي المسبب للأورام وهو من الأمراض المعدية التي تصيب السلاحف البحرية في أنحاء العالم.

* تشمل العوامل المسببة للمرض أيضا الملوثات البيئية والأشعة فوق البنفسجية الضارة وتفاوت درجات حرارة المياه والسموم الحيوية.

* وأيضا عوامل فسيولوجية مثل الإجهاد وضعف المناعة يبدو أنها مرتبطة بظهور هذا المرض.

* أو بسبب معاناة السلحفاة من احتباس السوائل وتورم الأنسجة نتيجة تلف بالأعضاء الداخلية

* أو نتيجة إطعام السلحفاة بنظام غذائي فقير به نقص في الفيتامينات مثل فيتامين أ

* أو نتيجة لإطعام السلحفاة اللحوم والفراخ النيئة لخطورة التلوث بالبكتيريا

* أو نتيجة لإطعام السلحفاة جراد البحر فهناك اعتقاد أنه قد يسبب عدوي بكتيرية

* أو بسبب أكل السلحفاة أي مواد غريبة مثل البولي ستيرين (الفوم الأبيض) أو جسيمات من الورق الحراري مثلا

* أو بسبب عدم اخراج السلحفاة لفضلاتها (السلحفاة قد تكون مصابة بالإمساك) مما يؤدي إلى حدوث تورم داخل المنطقة الخلفية

* أو قد يكون بسبب جرح حدث للسلحفاة مع عدم جودة المياه فحدث تلوت بعدوي بكتيرية

* أو بسبب بقاء السلحفاة مددة طويلة جدا في الماء مع عدم وجود مكان مرتفع للتجفيف فوق سطح الماء (جزيرة) ولا يتم تشميس السلحفاة فيمكن أن تصبح الصدفة طرية وقد ترتفع الصفائح نتيجة ذلك مما قد يسمح للبكتيريا بالدخول وحدوث عدوي

* أو قد يكون بسبب اصابة السلحفاة بمرض النقرس نتيجة وجود تركيزات عالية من حمض اليوريك في الدم

هام عند تغذية السلاحف

يوجد أطعمة ممنوع تقديمها للسلاحف

– اللحوم المصنعة مثل الهوت دوج والسجق و البرجر واللانشون والبلوبيف

– الحلوى

– الشوكولاتة

– الدقيق ومنتجاته (مثل الخبز)

– السكر المكرر

– الأفوكادو

– جميع منتجات الألبان (مثل الجبن والزبادي)

– الأسماك المجمدة

– الأسماك الكبيرة الحجم

– اللحوم والفراخ النيئة لخطورة التلوث بالبكتريا

– البنجر

– رأس الخس

– البقوليات

– السبانخ حيث أنها تحتوي على الأوكسالات التي تتداخل مع امتصاص الجسم للمعادن مثل الكالسيوم ويمكن أن يؤدي إلى مرض العظام الأيضية وحدوث ترسبات في الكلي تؤدي للتوقف عن العمل.

– الكرنب والبروكلي والقرنبيط لاحتوائهم على مادة goitrogens   التي تؤثر على وظيفة الغدة الدرقية للسلحفاة

– أي طعام يدخل في مكونه البصل والثوم لاحتوائهم على مركبات الكبريت التي تتفاعل مع خلايا الدم الحمراء للسلحفاة

– الأطعمة المعلبة والمصنعة الغنية بالملح والمواد الحافظة

ويجب ألا تنقطع السلحفاة عن الطعام لتتمكن من المقاومة أطول مدة ممكنة

البروتينات المتعارف عليها لإطعام السلحفاة البرمائية في المنزل

يرقات الجمبري وديدان الأرض وأسماك الجوبي

علاج الأورام عند السلاحف

أولا: العلاج في حالة الأورام الداخلية

– علاج بالمنزل لمدة ثلاثة أيام

– من الضروري ارتداء قفازات عند التعامل مع السلحفاة أو أي متعلقات تخص السلحفاة

– يجب التخلص من أي إضافات تم وضعها بالحوض مثل الرمل أو الصخور

– يتم فحص بيئة السلحفاة ربما حدثت اصابة بسبب اشياء خشنة أو مدببة فيجب حل المشكلة لمنع الإصابة مستقبلا.

– يتم تطهير الحوض مرة واحدة عن طريق خليط من الماء والكلور ثم شطف الحوض جيدا بالماء وبعد ذلك يتم تغير مياه الحوض يوميا في حالة عدم وجود فلتر لمدة ثلاثة أيام متتالية وبعد ذلك يتم تغيرها يوم بعد يوم.

– يتم نقع السلحفاة لمدة نصف ساعة 3 مرات في اليوم في وعاء به ماء دافئ (يكون مستوي الماء حوالي ثلث ارتفاع الصدفة) و يضاف للماء الدافئ القليل من محلول الكلورهيكسيدين – Chlorhexidine

– ثم يتم تجفيف السلحفاة ودهان ريباريل جيل على الأورام وتركها في وعاء جاف لمدة نصف ساعة.

– يتم ارجاع السلحفاة الي وعاء الماء ومحلول الكلورهيكسيدين لمدة ربع ساعة للتخلص من أثار ريباريل جيل

– يتم تجفيف السلحفاة ويمكن استخدام metronidazole – ميترونيدازول وهو مضاد للطفيليات على المناطق المصابة وتركها في وعاء جاف لمدة نصف ساعة أخري

– ثم يتم شطف السلحفاة بالماء جيدا قبل وضعها في مياه الحوض النظيفة فهي ستشرب منها.

– يتم اطعام السلحفاة الخضروات و الورقيات الخضراء والكالسيوم بجانب الحبوب الجاهزة والخضروات الورقية جيدة لتحريك أمعائها ويمكن غمس الورقيات الخضراء في ماء التونة لإغراء السلحفاة لتأكل و ممكن عمل عصير جزر و عن طريق سرنجة نضعه في فم السلحفاة.

– يتم تشميس السلحفاة لمدة نصف ساعة يوميا في ضوء الشمس صباحا أو بعد العصر في عدم وجود تيارات هوائية

– يتم تزويد بيئة السلحفاة بمصباح أشعة بنفسجية من النوع UVA -UVB

– يجب أن يكون الحوض مزود بمنطقة مرتفعة عن سطح الماء (جزيرة) يمكن أن تقف عليها السلحفاة للتجفيف وفوقها مصباح

– يجب المحافظة على درجات الحرارة المثلي للسلحفاة

– يجب المحافظة على الإضاءة والتدفئة اللازمة للسلحفاة

– يجب التخلص من الفضلات وبواقي الطعام في بيئة السلحفاة فهو أمر ضروري للوقاية من الأمراض

– يتم تغذية السلحفاة وجبة كالسيوم مرة في الأسبوع

في حالة عدم وجود تحسن في حالة السلحفاة بعد ثلاثة أيام من العلاج يتم الاتي

– عمل تحاليل للسلحفاة عند طبيب بيطري لمعرفة هل هي عدوي بكتيرية أم نقرس أم ورم حميد

وفي حالة التأكد من أن السلحفاة تعاني من مرض النقرس علينا علاجها

علاج السلحفاة من النقرس

يتم إعطاء السلحفاة دواء allopurinol – الوبيورينول ، وهو للتخلص من حمض اليوريك الزائد في جسم السلحفاة

وفي حالة وجد أن السلحفاة تعاني من عدوي بكتيرية فيجب ان نعطيها العلاج المناسب

علاج السلحفاة من العدوي البكتيرية

يتم استخدام المضادات الحيوية الجهازية من عند الطبيب البيطري عن طريق الحقن و هي ضرورية على الفور مثل حقن سيفتازاديم ceftazidime injection و من الأسماء التجارية fortaz, tazicef و يتم تحديد الجرعة من الطبيب البيطري طبقا لوزن السلحفاة. أو يتم استخدام حقن البايتريل وتحدد جرعة Baytril) -البايتريل)، عن طريق البيطري طبقا لوزن السلحفاة.

وفي حالة اكتشاف أن السلحفاة تعاني من أورام حميدة فيجب اتباع الطريقة المناسبة للعلاج

علاج السلحفاة في حالة الأورام الحميدة

يتم استخدام الأدوية البشرية المضادة للسرطان لعلاج المرض ولابد أن يتم ذلك عن طرق متخصص في هذا المجال وللأسف من الصعب علاج الاورام الداخلية خاصة لو وجدت في القلب والرئتين والكلى في السلاحف

ثانيا: العلاج في حالة الأورام الخارجية

الجراحة هي العلاج الأساسي للسلاحف المصابة بالأورام الليفية الخارجية

حيث تتم إزالة الأورام جراحيا بالليزر ولكن علاج وإعادة تأهيل جميع السلاحف جراحيًا صعب وليس ممكنًا وحتى بعد إجراء العملية الجراحية وإزالة الأورام والتأهيل يكون من المحتمل بعد إطلاق السلاحف أن تصاب بالأورام مرة أخرى. ما يقرب من 40٪ أو أكثر من السلاحف التي تمت إزالة الأورام منها جراحيًا قد حدث للورم نمو مرة أخري وتحدث إعادة نمو الورم بعد حوالي 35 يوما تقريبا.

أثبت علم الأورام البشرية أن العلاج الدوائي المساعد يمكن أن يحسن النتائج بعد الجراحة.

أحيانا يتم العلاج بأدوية مقاومة للسرطان في السلاحف بدون جراحة

في عدد من الحالات المرضية قد تكفي الأدوية المضادة للسرطان وحدها (بدون تدخل جراحي) في علاج المرض عند السلاحف حيث يمكن أن يكون العلاج الدوائي أكثر قابلية للتطبيق على نطاق واسع من الجراحة، ويمكن توصيل العلاج مباشرة إلى مكان الورم. وهذا ينطبق بشكل خاص على الأورام الحميدة و التي تمثل حوالي 25٪ من إجمالي السلاحف المصابة حيث تحدث استجابة للعلاج عن السلاحف المصابة بأورام غير حميدة.

فيديو عن الأورام أو الانتفاخات في السلاحف الأسباب وطرق العلاج

 

السابق
انقاذ السلحفاة وحمايتها من الغرق أو الاختناق وطريقة عمل الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)
التالي
معلومات وحقائق عن السلحفاة البرمائية – الجزء الأول