مقالات الصحة والتغذية

فوائد فاكهة الصبر

ما هو الصبر ؟

الصبار أحياناً يطلق عليه اسم الصبر أو التين الشوكي، هو أحد أنواع الفاكهة ذات القشرة الشوكية واللبّ الأصفر حلو المذاق كثير البذور، ويعيش نبات الصبار غالباً في البيئة الصحراوية، وأصبح يزرع على حدود المزارع للعمل كسياج، وبسبب الأشواك التي تغطي نبات الصبار فان الاقتراب منه خطر، والجمل هو وحده قادر على تناول نبتة الصبار مع شوكها دون أن يتأذى، ويحتوي الصبار على مواد غذائية كالسكريات، والبروتينات، والفيتامينات وبعض الأملاح المعدنية التي جميعها مفيدة لجسم الإنسان، وتكمن فائدة الصبار في:

فوائد فاكهة الصبر:

– القدرة على هضم المواد الدهنية في الجهاز الهضمي، ولذلك يجب تناول فاكهة الصبار بعد تناول وجبات لطعام الدسمة.
– تخليص الجهاز الهضمي من الفضلات الضارة وتخليصه من عسر الهضم والإمساك، وذلك بتناول فاكهة الصبر على الريق كل صباح.
– حماية اللثة ومنع التهابها ولها قدرة على تخليص الفم من الروائح الكريهة.
– تقوية جهاز المناعة، وذلك لأنّ تناول فاكهة الصبار بشكل مستمر يعمل على زيادة كريات الدم البيضاء في الدم التي هي بدورها تعمل على محاربة الالتهابات.
– يقوّي عمل الجهاز العصبي، لما تحويه فاكهة الصبار من فيتامينات ومعادن.
– مكافحة الشيخوخة، وذلك بسبب احتواء فاكهة الصبار على مواد مضادة للأكسدة.
– ترطيب البشرة وتجديد خلاياها، وذلك لتوافر بها فيتامين E, C, A .
– تخفيض مستوى الكولسترول في الدم: وذلك لما تم ذكره سابقاً أن هذه الفاكهة تعمل على هضم الدهون في الأمعاء والتخلص منها، وذلك يمنع تراكمها وبتالي يمنع زيادة نسبة الكولسترول في الدم.
– تخفيض مستوى الكولسترول في الدم: وذلك لما تم ذكره سابقاً أن هذه الفاكهة تعمل على هضم الدهون في الأمعاء والتخلص منها، وذلك يمنع تراكمها وبتالي يمنع زيادة نسبة الكولسترول في الدم.
– تنظيم ضغط الدم، وذلك لأنّ الفاكهة تفتقر إلى الكميات الكبيرة من الصوديوم والبوتاسيوم اللذان لهما سبب قوي في اختلال ضغط الدم.
– يخفض مستوى السكر في الجسم.
– يعالج قرحة المعدة، وذلك لقدرة فاكهة الصبار على تنظيم مستوى الحموضة في المعدة.
– حماية الكبد من التليف، لأنّها تعمل على امتصاص السموم من الجسم وتقلل الضغط على الكبد فتساعده في عمله.
– معالجة الصداع، والغثيان.
– لتخفيف الوزن، وذلك لأن تناول فاكهة الصبار تعطي شعور بالشبع وبتالي تقل كمية الطعام المتناول وفيقوم الجسم بأخذ طاقته من الدهون المتراكمة.
– منع تساقط الشعر وتقويته، وذلك بسبب احتوائها على مواد غذائية تعمل على تغذية البصيلات وإبقائها تعمل بشكل جيد، لذلك استخدمت فاكهة الصبار في صناعة المواد التجميلية كالشامبو.
– علاج الضعف الجنسي، لما لفاكهة الصبار من قدرة على تحسين الدورة الدموية واحتوائها على أحماض أمينية وبروتينات وفيتامينات.
– علاج التهاب المفاصل والروماتيزم.
– علاج آلام الطمث وآلام ما بعد الولادة.

السابق
حلى الدانيت بالكاسات
التالي
ريجيم الكمون