مقالات فنية

أفلام عائلية مناسبة لفترة العزل الصحي في المنازل

أفلام عائلية مناسبة لفترة العزل الصحي في المنازل

مع انتشار وباء كورونا في أغلب دول العالم، اتخذت بعض الحكومات إجراءات وقائية للحد من انتشاره فعطلت الدراسة، وأغلقت المحلات التجارية، وفرضت بعضها الحجر الصحي على كامل السكان فيما يشبه حظر التجول، بالإضافة إلى إجراءات العزل التطوعي التي يتخذها الناس من تلقاء أنفسهم خوفا من هذا الوباء.

ونتيجة لهذا العزل وبقاء العائلات في المنازل طوال اليوم تقريبا، يبحث الآباء عن شيء مسل يملأ أوقات الفراغ ويقضي على الهلع والقلق المسيطرين على الأجواء، وفي هذا التقرير سنتناول مجموعة من الأفلام العائلية، التي يمكن لكل أفراد الأسرة مشاهدتها، لينسوا مأساة العالم ساعتين من الوقت.

1- سلسلة هاري بوتر

هاري بوتر الساحر الشهير، وسلسلة أفلامه التي تتكون من ثمانية أجزاء، خيار مثالي لهذه القائمة، تتميز هذه الأفلام بأنها مثيرة للغاية، ومسلية، وفي الوقت ذاته تقدم محتوى يليق بكل الأعمار.

بالنسبة للصغار هي أفلام مغامرات لطيفة، لشخصيات عمرها قريب من أعمارهم، يقومون بأمور خارقة ومسلية بحق، بينما بالنسبة للأكبر عمرًا تتناول السلسلة قيم وإشكاليات أكثر نضجًا مثل الصراع الأزلي بين الخير والشر، وكيف يجتمعان في شخص واحد، الصداقة واليتم والنضوج قبل الأوان بسبب المِحَن.

بدأت سلسلة أفلام هاري بوتر عام 2001 بفيلم “هاري بوتر وحجر الفيلسوف”، لتمتد في أجزاء متوالية حتى وصلت إلى الجزء الثامن والأخير “هاري بوتر ومقدسات الموت 2” عام 2011.

2- أفلام حرب النجوم

سلسلة أفلام حرب النجوم أو (Star Wars) كذلك خيار ممتاز للأفلام العائلية، فهي تمتد إلى تسعة أجزاء، وتأخذ المشاهدين في رحلة طويلة في تاريخ عائلة سكاي وورك والصراعات على مستوى المجرة بين الخير والشر.

أيضًا تتمتع هذه السلسلة بنفس مزايا سلسلة هاري بوتر، فهي تعد أفلام خيال علمي ومغامرات فضائية مسلية للغاية بالنسبة للأطفال، ولا توجد بها لقطات مرعبة أو عنيفة، ولا ألفاظ مسيئة، ولا مشاهد عاطفية لا تصلح لكل الأعمار، وفي الوقت ذاته يحبها الكبار لأنها تناقش مواضيع ناضجة ومهمة، وتتماس مع عالمهم رغم النوع السينمائي الخيالي.

بدأت سلسلة أفلام حرب النجوم عام 1977، ودفع النجاح الباهر للجزء الأول منتجه ومخرجه جورج لوكاس إلى تحويل الفيلم إلى ثلاثية، ثم بعد عشرين عامًا بدأ ثلاثية أخرى في التسعينيات، وأخيرًا باع حقوق السلسلة إلى شركة ديزني، التي قدمت ثلاثية جديدة، عُرض آخر أفلامها في 2019.

3- سلسلة وحدي في المنزل

أفلام وحدي في المنزل أو (Home Alone) تلك الأفلام الشهيرة التي تربى عليها جيل الثمانينيات، وربما لم يشاهدها أي من أطفال جيل الألفية لتصبح لهم تجربة جديدة تمامًا.

تدور أحداث الأفلام حول الصبي كيفين الذي ينساه أهله في المنزل في عيد رأس السنة، ولكن تلك ليست المصيبة الوحيدة، فاثنان من المجرمين يقرران سرقة منزل أهل كيفين، ويكون على الأخير الدفاع عن ممتلكات العائلة.

4- ساحر أوز

يصلح هذا الفيلم الكلاسيكي الشهير للكبار والصغار، حيث تنتقل الفتاة المراهقة دورثي إلى عالم أوز، ولا تستطيع أن تعود إلى عائلتها وعالمها، وخلال رحلتها الطويلة لإيجاده تقوم بالكثير من المغامرات المثيرة، فتعقد التحالفات والصداقات، وتحارب من أجل حياتها وحياتهم، وتتعرف على السحرة الأشرار والطيبين، مما يجعل الفيلم تجربة محببة جدًا للأطفال، ولكن على الجانب الآخر يتناول مواضيع مثل التمرد لدى المراهقين، والشجاعة وأهمية العائلة.

الفيلم كان تحفة سينمائية عند عرضه عام 1939 ليرشح للعديد من جوائز الأوسكار، ولا زال حتى الآن يعرض في دور العرض الأجنبية في مناسبات مختلفة، ويجتذب جمهورا جديدا كل عام، وتحول إلى مسلسل رسوم متحركة للأطفال كذلك.

5- الأرنب بيتر

فيلم حديث الإنتاج عام 2018، وأبطاله مزيج من الرسوم المتحركة والممثلين الحقيقيين، ومقتبس من قصة شهيرة بالاسم ذاته للأطفال.

تدور أحداث الفيلم عن الأرنب بيتر وعائلته التي تعيش بجانب توماس ماكجريجور الذي انتقل لمزرعة عمه المتوفى حديثًا، ويكره الحيوانات للغاية، وبالتأكيد تحدث الكثير من المغامرات العنيفة بين الأرنب والجار البشري، خاصة عندما تبدأ علاقة بين توماس وجارته الحسناء محبة الحيوانات.

حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر، وحصد إيرادات تعدت 351 مليون دولار؛ مما جعله يحصل على جزء ثاني كان سيصدر خلال الأيام القادمة، ولكن تأجل حتى أغسطس/آب القادم بسبب فيروس كورونا.

6- مباريات الجوع

سلسلة أفلام أخرى، تدور هذه المرة في عالم ديستوبيا المستقبلي، حيث تتكون الولايات المتحدة من 13 مقاطعة، منها عاصمة تدعى “الكابيتال”، وهي التي تتحكم في الجميع، وفي أحد الأيام تثور المقاطعات، وتبدأ حرب أهلية تنتهي بهزيمتها النكراء.

وحتى تستطيع الكابيتال الاستمرار في إحكام سيطرتها على باقي المقاطعات تقوم كل سنة بإجراء يسمى “مباريات الجوع”، حيث تأخذ شابا وفتاة من كل مقاطعة، وتدخلهم في لعبة ذات مراحل مميتة، ولكن تتغير الأمور عندما تتطوع كاتنيس إيفردين بدلًا من أختها بريم روز، وتصبح بالتدريج رمزًا للثورة الجديدة.

السلسلة مميزة للغاية؛ بالنسبة للأطفال هي مجموعة من الألعاب الكبيرة والمغامرات التي تخوضها شخصيات محببة لهم، ولكنها ذات مغزى مختلف بالتأكيد للبالغين، الذي يتلقون من الأفلام أفكارا عن الثورة والدكتاتورية والظلم.

بالإضافة إلى الأفلام السابقة يمكن مشاهدة كل أفلام ديزني من رسوم متحركة إلى “لايف أكشن”، ولكن اخترنا هنا أفلاما مختلفة تصلح لأن تكون مسلية للكبار والأطفال كذلك، وبعيدة قليلًا عن الرسوم المتحركة.

السابق
طرق علاج التهابات ما بين الفخذين
التالي
العصامية.. مسلسل عن أول مليونيرة في العالم من أصول أفريقية