مقالات الصحة والتغذية

تعرف على مراحل تنظيف وتعقيم وتطهير المنزل من الفيروسات

اهمية تعقيم المنزل من الفيروسات

طرق تعقيم المنزل من الفيروسات كثيرة، لكن الأمر الهام في شأنها هو أنّ القيام بها لا يقتصر على موسم، وبعد انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، يسعى كل منا للوقاية من خطر الإصابة بالفيروس، وتعقيم كل أرجاء المنزل، وذلك في ظل العزل المنزلي الذي تتبعه بعض الدول للحد من تفشي كورونا. ويجب أن تتحوّل طرق تعقيم المنزل إلى عادة من العادات اليوميّة، وذلك من أجل حماية  أفراد الأسرة.

تعرف على الفرق بين التنظيف والتطهير والتعقيم

التنظيف:

التنظيف باستخدام الصابون أو المنظفات والماء يزيل الجراثيم والأوساخ والشوائب من الأسطح أو الأشياء ويقلل من أعدادها وخطر انتشار العدوى، لكنه لا يقتل الجراثيم.

التطهير:

التطهير يقتل الجراثيم على الأسطح أو الأشياء، عن طريق استخدام المواد الكيميائية، ولا تؤدى هذه العملية بالضرورة إلى تنظيف الأسطح القذرة أو إزالة الجراثيم.

التعقيم:

يؤدى التعقيم إلى تقليل عدد الجراثيم الموجودة على الأسطح أو الأجسام إلى مستوى آمن، وفقًا لمعايير أو متطلبات الصحة العامة، تعمل هذه العملية على تقليل خطر انتشار العدوى.

كيفية و مراحل تعقيم المنزل من الفيروسات وبالاخص فايروس كورونا

1-ارتداء القفازات

من الأفضل ارتداء القفازات عند تنظيف وتعقيم الأسطح من فيروس كورونا “كوفيد 19″، ويمكن شراء القفازات التي يسهل التخلص منها، وإلقائها فور تنظيف الأسطح، أو من الممكن تخصيص قفازات وعدم استعمالها في أغراض أخرى، كما يرجى مراجعة تعليمات الشركة المصنعة للقفازات، ثم تنظيف اليدين فور إزالة القفازات.

2-تنظيف الأرضيات

ينصح بالاهتمام بتنظيف الأسطح الناعمة، مثل الأرضيات والسجاد والستائر، بسبب تراكم الميكروبات والجراثيم عليها، خاصًة الفيروسات، وقد يأتي عليها الماء وعدم تجفيفها الجيد يؤدي إلى الرطوبة، التي تتسبب في تكوين العفن، والإصابة بالأمراض الفيروسية، لذا يجب التخلي عن الأشياء التي يصعب تنظيفها، مع استخدام المنظفات المخصصة للأسطح الناعمة والتي صرحت بها هيئة وكالة حماية البيئة الأمريكية “EPA”.

3-التعامل مع النفايات

تجنب لمس الأنسجة المستعملة والنفايات الأخرى عند إفراغ سلال النفايات، اغسل يديك بالماء والصابون بعد إفراغ سلال النفايات ولمس الأنسجة المستعملة والنفايات المشابهة.

4- أشياء تحتاج إلى التنظيف اليومي

قم بإضافة 2 سم من الكحول، أو الكلور، إلى لتر من الماء في زجاجة معتمة، حيث أن الضوء يغير من خواص الكلور، وقم بتنظيف مقابض الأبواب، والدواليب، والأدراج، والصنابير، والمكاتب، والمراحيض، والمطبخ، ومفاتيح الإضاءة، والهواتف، وأجهزة التحكم عن بعد.

6- غسل المفروشات والملابس

يجب الحرص على غسل المفروشات، والملابس، مع الحرص على عدم ارتداء الملابس أكثر من مرة عند الخروج بها، وفي تلك الحالة يجب تعقيمها بالكحول وتركها في الهواء والشمس، كما يفضل غسل الملابس بماء عالية الحرارة، مع تعريض الملابس بعد غسلها للشمس والهواء.

7- فتح النوافذ لتهوية المكان

من أهم الخطوات التي يجب إتباعها هي فتح نوافذ المنزل لدخول الهواء وأشعة الشمس في كافة أنحاءه، حتى في موسم الشتاء، وهكذا سيدخل الهواء النقي عوضاً عن الهواء الملوث.

8- تطهير أدوات الطعام

يمكن أن تنتقل الجراثيم إلى أدوات الطعام والشراب التي إستخدمها المريض، مثل الأكواب، الصحون والمعالق وغيرها، ولهذا يجب تنظيفها وتعقيمها جيداً بإستخدام غسالة الصحون وضبطها على إعداد شطف التعقيم، وذلك لضمان التخلص من أي جراثيم عالقة بها.

9- تعقيم الحمامات والمطابخ:

يُعقّم المطبخ بالكامل عن طريق تطهير أسطح الطاولات، ومقابض الحنفيات، والثلّاجة، وألواح التقطيع، واستبدال المناشف وأغطية الأطباق بشكل دوري، كما تنظّف البقع عن الأرضية، للحول دون جذب المزيد من الأوساخ والبكتيريا، الأمر نفسه بالنسبة للحمامات باستخدام الكلور والمطهرات السائلة.

10- تنظيف وتطهير السجاد

عن طريق مطهّر فعال خاص، في حال السجاد الكثيف. ويعتبر تنظيف السجاد بالمنظّف البخاري من الامور التي تساعد في تعقيمه، أو عن طريق الماء والصابون.

11- تعقيم ادوات الاستعمال الشخصي

احرص دائمًا على تعقيم المشط الخاص بك بالإضافة إلى فرشاة الأسنان، نضيف إلى ذلك عدم استخدام منشفة الغير، مع الحرص على الحفاظ على أدواتك ذات الاستعمال الشخصي في دولابك الخاص.

بعض المواد المستخدمة في تطهير وتعقيم المنزل

  • التنظيف باستخدام الملح والخل في عملية التعقيم:

يُعقّم المنزل بالملح، وفق الآتي: يُضاف كوب من الملح إلى دلو الماء، مع إذابة الملح جيّدًا. ثمّ، تُضاف قطرات من المعطّر المُفضّل، يُستخدم الخليط في تنظيف الأرضيّات، والأسطح المختلفة في المنزل، فهو مقاوم للبكتيريا وطارد للجراثيم، كما يمنح الأرضيات لمعانًا مقبولًا، ولا يجب إهمال الزوايا، والأماكن أسفل الأسرّة، عند التنظيف.

يُعدّ الخلّ أيضًا من المعقمات الفعّالة؛ هو يضاف إلى ماء التنظيف، ويستخدم في تعقيم وتنظيف وتلميع السيراميك والأثاث، وهو أيضًا طارد للحشرات، لكن، يُفضّل عدم استخدام الخلّ على الأرضيّات الباركيه.

  • التنظيف باستخدام الكلور:

ينصح بضرورة تنظيف أسطح المنزل المختلفة بالكلور؛ حيث أثبتت الدراسات العلمية أنه يساعد على القضاء على الفيروس الموجود على الأسطح بنسبة فعالة، كما يجب تطهير الأسطح باستخدام المواد الكيميائية والمنظفات المعروفة، بشكل يومي قدر المستطاع؛ لأن كما ذكرنا يستطيع الفيروس البقاء على الأسطح لمدة 9 أيام، لكنه هش يمكن القضاء عليه بالمنظفات المطهرة العادية الموجودة في الأسواق.

  • التنظيف باستخدام زيت شجرة الشاي

يُعقّم المنزل بزيت شجرة الشاي، وفق الآتي: يُضاف بضع قطرات من زيت شجرة الشاي المركّز إلى كرات القطن. تُوزّع الكرات داخل كيس المكنسة الكهربائية، التي تكنس السجّاد والأرائك. كما تُضاف ملعقتان صغيرتان من زيت شجرة الشاي إلى عبوة ذات بخّاخ، مع كوب من الماء. يرش الرذاذ في الهواء. كما تنظّف أسطح المطبخ، والأرضيّات، وأسطح دورات المياه، باستخدام الخليط المذكور، مع إضافة قطرات من الصابون السائل. كما يُستخدم خليط زيت شجرة الشاي والماء، في تعقيم الأسطح التي تستخدم كثيرًا، كلوحة مفاتيح الكُمبيوتر، وألعاب الأطفال، ومقابض الأبواب والخزائن.

 نصائح عامة لطرد الفيروسات والحفاظ على نظافة المنزل جيدًا

1- الاستحمام بشكل يومي لطرد الميكروبات العالقة بالشعر.
2- استخدام مناديل الكحول التي تعمل على قتل البكتيريا.
3- غسل المناشف مع كل استعمال أو بعد الانتهاء من أي حصة رياضية.
4- غسل الملابس يوميًا بعد الخروج بها.
5- الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون بشكل مستمر.
6- تعريض الفراش بشكل يومي لأشعة الشمس والهواء.
7- تعقيم الأغراض الشخصية بشكل مستمر.

السابق
بروستد كنتاكي
التالي
للدايت سلطة الخضار المشوية وطريقة التحضير