الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية
التضييق الشوكي

التضييق الشوكي

التضييق الشوكي أو تضييق العمود الفقري هو حالة تحدث في معظمها لدى الأشخاص البالغين من العمر 50 عامًا أو أكبر ، حيث تبدأ القناة الشوكية في الضيق تدريجياً ، وهذا يمكن أن يسبب الألم والكثير من المشاكل ، ويتكون العمود الفقري من سلسلة من العظام المتصلة أو الفقرات ، وهو يحمي الحبل الشوكي الذي يعتبر جزء رئيسي من الجهاز العصبي المركزي الذي يربط الدماغ بالجسم ، ويقع الحبل في القناة التي تشكلها الفقرات ، وبالنسبة لمعظم الناس ، فإن التضيق ينتج عن التغيرات بسبب التهاب المفاصل ، ولا يوجد علاج نهائي لهذه الحالة ، ولكن هناك مجموعة متنوعة من العلاجات والتدريبات غير الجراحية لتخفيف الألم ، ويعيش معظم الأشخاص الذين يعانون من تضيق العمود الفقري حياة طبيعية

ما هو التضييق الشوكي

العمود الفقري هو عمود من العظام يسمى الفقرات التي توفر الاستقرار والدعم للجزء العلوي من الجسم ، حيث تمكن الإنسان من الحركة والدوران ، وتمر الأعصاب الشوكية عبر فتحات في الفقرات وترسل إشارات من الدماغ إلى بقية الجسم ، ويقوم العظم والأنسجة المحيطة بحماية هذه الأعصاب ، وإذا أصابها أي ضرر بأي طريقة من الطرق فقد يؤثر ذلك على وظائف الجسم مثل المشي ، والتوازن ، والإحساس . والتضييق الشوكي أو تضيق العمود الفقري هو حالة يضيق فيها العمود الفقري ويبدأ في الضغط على الحبل الشوكي ، وهذه العملية عادة ما تكون تدريجية ، وإذا كان هذا التضييق بسيطاً فلن تظهر له أية أعراض أما إذا كان متفاقماً فقد يضغط على الأعصاب ويسبب الكثير من المشاكل ، ويمكن أن يحدث تضيق في أي مكان على طول العمود الفقري ، وكم من العمود الفقري يتأثر ، يمكن أن تختلف من شخص لأخر .

أسباب التضييق الشوكي

السبب الرئيسي لتضيق العمود الفقري هو التهاب المفاصل ، وهي حالة سببها انهيار الغضروف وهو المادة المبطنة بين العظام ، ونمو الأنسجة العظمية .ويمكن أن يؤدي هشاشة العظام إلى حدوث تغيرات وزيادة سماكة أربطة العمود الفقري ، وتهيج العظام ، وهذا يمكن أن يضغط على الحبل الشوكي والأعصاب الشوكية . 1- حدوث إصابات في العمود الفقري : قد يتسبب الحادث في كسر جزء من العمود الفقري أو التهابه . 2- الأورام : قد يحدث تضييق الحبل الشوكي نتيجة نمو الأورام السرطانية . 3- مرض باجيت : مع هذه الحالة ، تنمو العظام بشكل كبير وتكون هشة بشكل غير طبيعي ، وتكون النتيجة هي تضييق القناة الشوكية وحدوث مشاكل في الأعصاب .

اعراض التضييق الشوكي

تضيق العمود الفقري يصيب عادة الرقبة أو أسفل الظهر ، وليس لدى الجميع نفس الأعراض ، ولكن هنالك بعض الأعراض العامة التي قد تكون شائعة عند أكثر من مريض وهي كالتالي : 1- الإصابة بعرق النسا حيث تبدأ الآلام هذه في بداية الساق كألم في أسفل الظهر أو الأرداف . 2- صعوبة في الوقوف أو المشي : عندما يقف المريض ، يميل إلى الضغط على الفقرات ، مما يسبب الألم . 3- فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء . 4- ألم ، أو ضعف ، أو تنميل في الساقين أو الأرداف . 5- وفي حالات نادرة يحدث فقدان القدرة الحركية للأرجل . 6- قد يزداد الألم مع الانحناء للأمام ، أو الجلوس ، أو الاستلقاء . 7- انحلال الفقار والجنف التنكسي (انحناء العمود الفقري) هما شرطان قد يرتبطان بتضيق العمود الفقري القطني ، فتنكس الفقار الانحلالي (انزلاق فقرة واحدة على أخرى) ناتج عن التهاب المفاصل في المفاصل الجانبية ، والأكثر شيوعًا ، أنه ينطوي على الانزلاق L4 على الفقرة L5 ، وعادة ما يتم علاجها بنفس الأساليب الجراحية مثل تضيق العمود الفقري ، ويحدث الجنف التنكسي في أغلب الأحيان في أسفل الظهر ، ويؤثر بشكل أكثر شيوعًا على الأشخاص البالغين من العمر 65 عامًا فما فوق ، وتبدأ آلام الظهر المرتبطة بالجنف التنكسي عادةً بشكل تدريجي وترتبط بالنشاط ، وغالبًا ما يكون انحناء العمود الفقري في هذا النوع من الجنف بسيطًا نسبيًا .

تشخيص واختبارات التضييق الشوكي

عند زيارة الطبيب ، من المحتمل أن يطرح بعض الأسئلة حول التاريخ الطبي للمريض ، وبعد ذلك قد يقوم بطلب إجراء واحد على الأقل من الاختبارات التالية لتشخيص الحالة : 1- الأشعة السينية : هذه الأشعة يمكن أن تظهر مدى التغير في الفقرات . 2- التصوير بالرنين المغناطيسي (مري) : باستخدام موجات الراديو ، ينشئ التصوير بالرنين المغناطيسي صورة ثلاثية الأبعاد للعمود الفقري ، ويمكن أن تظهر هذه الأشعة مدى نمو الأورام ، وحتى الأضرار التي لحقت بالأربطة . 3- التصوير المقطعي المحوسب (الاشعة المقطعية) : ويستخدم التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية لإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد بمساعدة صبغة يتم حقنها في الجسم ، ويمكن أن تظهر تلفًا للأنسجة الرخوة بالإضافة إلى المشاكل الموجودة في العظام .

علاج التضييق الشوكي

الأدوية لعلاج التضييق الشوكي قد يبدأ الطبيب بالعلاجات غير الجراحية والتي قد تشمل ما يلي : 1- الدواء : من خلال علاجات الألم الشائعة مثل الأسبرين ، والأسيتامينوفين (تايلينول) ، والإيبوبروفين (أدفيل ، موترين) ، ونابروكسين يمكن أن توفر راحة قصيرة الأجل ، وكلها متوفرة بجرعات منخفضة بدون وصفة طبية ، وإلى جانب ذلك يمكن استخدام بعض الأدوية الأخرى ، بما في ذلك مرخيات العضلات والأدوية المضادة للنوبات . حقن الكورتيكوستيرويد: يقوم الطبيب بحقن الستيرويد مثل بريدنيزون في الظهر أو الرقبة ، وهذه المنشطات تجعل الالتهاب يقل ، ومع ذلك يجب الحذر منها لما لها من آثار جانبية ضارة . 2- التخدير : يستخدم الطبيب بدقة حقنة عصبية يمكن أن توقف الألم لفترة . 3- الأجهزة المساعدة: قد يحصل المريض على مشدات أو جهاز مشي لمساعدة المريض على التحرك . الجراحة بعض الناس الذين تكون حالتهم خطرة ، قد يوصي الأطباء بإجراء عملية جراحية لهؤلاء الأشخاص ، وهذه الإجراءات مثل استئصال الصفيحة الفقرية ، إلا أن الجراحة تحمل بعض المخاطر الخاصة ، لذلك يجب التحدث مع الطبيب حول مقدار ما يمكن أن يساعد في العلاج ، والوقت اللازم للشفاء قبل اتخاذ هذه الخطوة . كما يلجأ العديد من المرضى للعلاجات غير تقليدية ، بما في ذلك العلاج بتقويم العمود الفقري والوخز بالإبر ، لكن قبل اتباع طريقة غير تقليدية يجب الرجوع إلى الطبيب .

المساعدة في تخفيف أعراض تضيق العمود الفقري تشمل :

1- ممارسة التمرينات : يمكن تحسين مرونة الجسم ، وقوته ، وتوازنه مع النشاط المنتظم ، وقد يوصي الطبيب المعالج الفيزيائي بمساعدة المريض . 2- تطبيق كمادات ساخنة وباردة : حيث الحرارة أو السخونة تخفف من ألم العضلات ، والبرودة تساعد على شفاء الالتهابات ، ويتم وضع الكمادات أسفل الرقبة وعلى الظهر ، كما أن الاستحمام بالمياه الساخنة مفيد جداً . 3- فقدان الوزن : عندما يكون وزن الجسم أثقل ، سيكون هناك المزيد من الضغط على الظهر، لذا يجب فقدان الوزن حتى يقل الثقل عن الظهر


جديد الكتب