مقالات الصحة والتغذية

تعرف على الفرق بين البيض الابيض والبني و ايهما افضل لشرائه

من أجل مصلحة الدجاج.. المزارعون ينصحون باستهلاك البيض الأبيض وليس البني

البيض طعام أساسي في الإفطار خاصة أثناء العام الدراسي، وفي الرحلات التي تتطلب الاستيقاظ مبكراً.
وينصح المزارعون بشراء البيض الأبيض بدلا من البني، لعدة عوامل يتركز أحدها على الرفق بالدجاج.

وأوضح مزارعون أن البيض الأبيض يأتي من الدجاج الأقل عدوانية، كما أن الدجاج المنتج للبيض البني يتعرض لممارسة قاسية متمثلة في تشذيب منقاره، وتكون السلالات التي تنتج البيض البني أكثر عدوانية تجاه بعضها بعضا، لذلك تجري لها عملية تشذيب للمنقار بواسطة الأشعة تحت الحمراء، وهي عملية يعتقد أنها مؤلمة.
وفي المقابل وعلى النقيض من الدجاج المنتج للبيض البني، فإن الدجاج الأبيض يعد مسالما تماما، وبالتالي هناك “قسوة أقل” في الحصول على البيض الأبيض.

 الفرق في القيم الغذائية بين البيض البني والأبيض إليك ما توصلت إليه أحدث الدراسات:

الذين يراقبون مدخلات الكولسترول عليهم عدم أكل أكثر من بيضة في اليوم، وتقليل عدد البيض الذي يتم تناوله في الأسبوع، علماً بأن الكولسترول يوجد في الصفار فقط

يمتاز البيض بأنه يحتوي على قليل من الدهون الصلبة التي تؤذي صحة الشرايين، وتعتبر كمية الكولسترول التي يحتويها أقل من أن تسبب خطراً على الأصحاء حتى لو تم تناول البيض يومياً. أي أن البيض لا يسبب زيادة الكولسترول إذا لم يكن لدى الإنسان مشاكل ترتبط بالقلب والشرايين.

من ناحية أخرى لا ينبغي استبعاد البيض من النظام الغذائي، لأنه مصدر رائع للبروتين والمغذيات الدقيقة. فقط، إذا كان لديك ارتفاع في نسبة الدهون أو الكولسترول عليك مراقبة الكمية التي تتناولها يومياً.

البني والأبيض

أظهرت الدراسات أن القيم الغذائية الموجودة في البيض متشابهة بين البيض البني والأبيض، وأن لون القشرة يرجع إلى أسباب أخرى تتعلق بجينات الدجاج نفسه الذي يبيض وليس محتوى البيضة.

القيم الغذائية. تختلف القيم الغذائية بين البيضة والأخرى حسب الطعام الذي تغذّت عليه الدجاجة، فإذا كان الطعام واحداً تتساوى القيم الغذائية، ويتشابه المذاق. لذا، احرص على شراء البيض العضوي ( الأورجانيك)، وهو ما تغذّت الدجاجة التي باضته على أطعمة لم تتعرض للتعديل الوراثي أو للرش بالمبيدات، كما لم يتم تقديم مضادات حيوية للدجاجة في الغذاء.

وبشكل عام، تحتوي البيضة عادة على 72 سعرة حرارية، و6 غرامات من البروتين، وبعض الدهون الصحية قد تصل إلى 5 غرامات إذا كانت البيضة كبيرة الحجم.

وتحتوي البيضة الكبيرة الواحدة على 186 ملغ من الكولسترول، وهو ما يعادل الكولسترول الموجود في حصة من لحم البط أو الروبيان (القريدس/ الجمبري). ويعني ذلك أن المرضى الذين يراقبون مدخلات الكولسترول عليهم عدم أكل أكثر من بيضة في اليوم، وتقليل عدد البيض الذي يتم تناوله في الأسبوع، علماً بأن الكولسترول يوجد في الصفار فقط.

وقد وجدت الدراسات أنه لا توجد صلة بين أكل البيض وأمراض القلب، وأن البيض مصدر غني للمغذيات الدقيقة مثل اللوتين الضروري لصحة العيون، والكولين الضروري للذاكرة، والفوسفور وفيتامين “د” والكالسيوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر منك ، ولكن يرجى تعطيل مانع الاعلانات، حيث أن موقعنا لا يستطيع الاستمرار دون دعمك