مقالات الصحة والتغذية

العلاقة بين الفستق والرجيم

العلاقة بين الفستق والرجيم

يعتبر الفستق من أكثر المكسرات التي يفضلها الكبار والصغار، لما له من لون فريد، وطعم غني لذيذ، ولكن هل توجد علاقة بين الفستق والرجيم ؟ هل يمكن تناول الفستق وخسارة الوزن في نفس الوقت؟ ستتعرف على إجابة هذا التساؤل في هذا المقال، والذي سنتناول فيه العلاقة بين الفستق والرجيم وكيف من الممكن أن يساعد الفستق على إنقاص الوزن.

إن الفستق من أكثر المكسرات استخداماً في عالمنا العربي، حيث يدخل تقريباً في معظم أنواع الحلويات الشرقية، وأنواع من الحلويات الغربية والأيس كريم، كما يزين المائدة في الأطباق الرئيسية أيضاً، هذا بخلاف تناوله وحده كوجبة خفيفة، والغريب أنه برغم احتواء الفستق على كمية من الدهون، وعدد سعرات حرارية ليس بالقليل، إلا أن هناك علاقة بين الفستق والرجيم وخصائص غذائية للفستق تجعله خياراً جيداً في أنظمة فقدان الوزن.

فوائد الفستق للرجيم

يحتوي الفستق على عدد من العناصر والمركبات التي تجعله طعاماً جيداً في الأنظمة التي تهدف إلى فقدان الوزن، وتمكن هذه المركبات الفستق من إنشاء علاقة قوية بينه وبين الرجيم، وذلك كما يلي:

1- الدهون غير المشبعة رغم المحتوى العالي للدهون في الفستق، والذي قد يبدو مثبطاً لخطط فقدان الوزن، ولكن هذه الدهون هي دهون صحية غير مُشبعة، وقد تبين أن هذا النوع من الدهون يحسن من مستويات الكوليسترول في الدم، كما تم نشر دراسة في المجلة الأمريكية للتغذية، تفيد بأن تناول جزء معتدل من الفستق يومياً يساعد على تحسين الدهون الثلاثية، وهي نوع من الدهون مرتبط بخطر الإصابة بـ أمراض القلب، إذا تم ارتفاعها إلى مستويات عالية جداً.

2- البروتين

تقدم حفنة الفستق، وهي ما يقرب من 45 حبة، حوالي 6 جرام من البروتين، هذا البروتين هو مصدر لـ الأحماض الأمينية، والتي يستخدمها الجسم لإنتاج الأجسام المضادة، كما أن البروتينات أساسية لوظيفة المناعة، وتأخذ وقتاً في الهضم، أي أنها تساعد على الشعور الطويل بالشبع، وتساعد على عدم تناول المزيد من السعرات الحرارية.

3- السعرات الحرارية

تحتوي الحفنة من الفستق على أقل من 161 سعر حراري، وهو رقم معتدل إذا تم تناولها كـ وجبة خفيفة بين الإفطار والغداء، على الرغم من أنها ليست قليلة السعرات، إلا أن استبدال رقائق البطاطس بها على سبيل المثال سيكون خياراً ممتازاً بلا شك، حيث سيساعد على فقدان الوزن، كما سيقدم لك قيم غذائية رائعة.

القيم الغذائية في الفستق

1- يحتوي الفستق على كمية عالية من فيتامين ب6.

2- الفستق مصدراً جيداً لمعادن البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور.

3- يحتوي الفستق على كمية جيدة من الألياف الطبيعية.

4- الفستق مصدراً هاماً لـ أوميجا3.

نصائح للاستفادة من الفستق في النظام الغذائي

1- اختيار الفستق العادي، وليس المملح أو المضاف إليه العسل والشكولاتة، فذلك يزيد من عدد السعرات الحرارية ومستوى الصوديوم الغير صحي.

2- يمكن إضافة الفستق إلى أطباق صدور الدجاج المشوي أو إلى الأنواع المختلفة من السلطة.

3- تناول وجبة خفيفة من حبات الفستق مع الفاكهة، ليس فقط خياراً لذيذاً، ولكنه صحياً لأبعد الحدود، وهو بالتأكيد أفضل من تناول رقائق البطاطس المليئة بالسعرات الحرارية والمواد الحافظة.

ملاحظة

يجب العلم بأن الفستق أو المكسرات عموماً رغم فوائدها العظيمة لصحة الجسم، إلا أنها من الممكن أن تسبب زيادة الوزن، لذلك يجب تناولها في الاعتدال، وتجنب الإفراط في أكلها. كما قد يؤدي الإفراط في تناول الفستق إلى زيادة نسبة الصوديوم، أيضا لا تدع الفستق أو غيرها يكون البديل عن نظام عذائي متكامل وصحي

 

السابق
كيكة الأناناس المقلوبة
التالي
التهاب الحلق