الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

فيتامين سي يساعد في علاج فيروس كورونا و نصائح جديدة للوقاية من هذا المرض


تم النشر بتاريخ 2020-03-06 23:09:02
فيتامين سي يساعد في علاج فيروس كورونا و نصائح جديدة للوقاية من هذا المرض

هل حقًا يساعد فيتامين سي في علاج فيروس كورونا

منذ أن انتشر فيروس الكورونا الجديد والعديد من المعلومات سواء الصحيحة أو المغلوطة تنتقل بين الناس حول المرض وطرق علاجه، فهل حقًا ساعد فيتامين سي في علاجه؟ ويعرف هذا النوع من الفيتامينات بفوائده الصحية الكثيرة، حيث يحارب نزلات البرد ويعزز الذاكرة ويقضي على التسمم ويقوي الصحة العقلية، كما أنه مفيد للتصدي للالتهابات والفيروسات مثل الإنفلونزا لهذا السبب، تشير التوصيات بأن الحصة اليومية الموصى بها من فيتامين سي تصل إلى 40 ملغرام يوميًا، بالتالي تناول حبة متوسطة الحجم من البرتقال يمدك بكمية أكبر من الموصى به. مع ذلك، لا يوجد حاليًا أي دليل قوي على أنه يساعد في مكافحة الفيروس الفتاك. بينما يجري العلماء في الصين حاليًا، اختبارات لاكتشاف آثار فيتامين C على "Covid-19 " الجديد، لكن الجرعة التي يتم اختبارها تبلغ حوالي 60 ضعف الكمية الموصى بها يوميًا. ويقدم الباحثون في مستشفى "تشونجنان" بجامعة "ووهان" لـ 120 مريضًا بفيروس كورونا فيتامين C يوميًا لمدة سبعة أيام. ولم يتم نشر النتائج بعد، فيما يقول الخبراء إنه سيتم الانتظار لبعض الوقت حتى يتم التأكد من فعاليته.

أطعمة ومشروبات للوقاية من الإصابة بكورونا

نشرت عدد من المواقع المختصة في مجال الصحّة قائمة بعدد من الأطعمة والمشروبات التي تقي من الإصابة بفيروس الكورونا المستجدّ، والذي أودى بحياة الآلاف حول العالم.

ومن بين الأطعمة الوقائية:

-الحمضيات: تحتوي الفواكه الحمضية على فيتامين "سي" الذي يساعد على تعزيز جهاز المناعة، كما يساعد على زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء المكافحة للأمراض والالتهابات. -الفلفل الأحمر: يعمل على تعزيز جهاز المناعة لمقاومة الأمراض. -البروكولي: يحتوي البروكولي على فيتامينات A وC وE، بالإضافة إلى نسب عالية من مضادات الأكسدة والألياف الأخرى، ويساهم في رفع جهاز المناعة في الجسم لمقاومة الأمراض. -الثوم: يساهم الثوم في رفع مناعة الجسم للحد من الإصابة بمختلف الأمراض، كما يساعد على خفض ضغط الدم وإبطاء تصلب الشرايين. -الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في تقليل الالتهابات والأمراض الالتهابية، كما يحتوي على خصائص لخفض الكوليسترول الضار من الجسم. -السبانخ: السبانخ غنية بفيتامين "سي" بالإضافة إلى احتوائها على العديد من مضادات الأكسدة والبيتاكاروتين. -اللبن: يحتوي اللبن على فيتامين "د" الذي يساعد على رفع جهاز المناعة بالجسم، ويعزز دفاعاته الطبيعية ضد الأمراض. -الكركم: يساهم في علاج التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي. -الشاي: الشاي هو نوع من مضادات الأكسدة، ويساهمان في رفع جهاز المناعة ليستطيع الجسم مقاومة الأمراض. -الكيوي: يحتوي الكيوي على الفولات والبوتاسيوم وفيتامين K وفيتامين C. -شرب الماء كل 15 دقيقة يطرد Covid-19 يقول بعض الناس إنه يجب أن يظل الفم والحنجرة رطبين, وألا يتعرضا للجفاف، من خلال شرب الماء كل 15 دقيقة للمساعدة في تدفق الفيروس عبر الجسم، حتى يتم القضاء عليه من قبل حامض المعدة. لكن مياه الشرب وإن كانت تمنع الجفاف، إلا أنها لن تمنع الإصابة بفيروس كورونا الجديد. وقال الدكتور ويليام شافنر، خبير الأمراض المعدية بجامعة "فاندربيلت": "نحذر دائمًا أي شخص يتمتع بصحة جيدة والمرضى من عدم تناول السوائل، من أجل الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية، لكن لا يوجد مؤشر واضح على أنه يحمي مباشرة من المضاعفات".

نصائح جديدة وهامة للوقاية من فيروس كورونا

نصائح جديدة ظهرت في اليومين الماضيين يمكن التسلح بها في التصدي لفيروس كورونا المستجد، ذكرها متخصصون وأتت على ذكرها وسائل إعلام دولية، وتضمن لمتبعها إبعاد خطر الفيروس القاتل بإحكام، بعد أن أصاب الفيروس الآلاف من الاشخاص حول العالم.
  • إضافة لوضع كمامة تغطي الفم والأنف وغسل اليدين باستمرار، هي أن تستخدم القفازات حين تخرج من المكتب أو البيت لتقيك شر ما يأتي من الملامسة العشوائية، وأن لا تلمس بيدك العارية مقبض أي باب، وأن ترفض مصافحة الاشخاص، ولو كنت على معرفة وثيقة به.
  • من النصائح أيضا، أن لا تقترب من أي كان مسافة تقل عن متر واحد، تفاديا لعطسة منه ينطلق بها الفيروس إليك كما القذيفة المميتة. أما العبطة فممنوعة كليا، والممنوع أكثر هو العناق والتقبيل من أي نوع، لأنك لا تعرف الحالة الصحية لمن تعانقه، وهو نفسه قد لا يكون عالما أن الفيروس تمكن منه، ولأن الطريقة الأكثر شيوعا لانتشار فيروس كورونا هي بلمس الأشخاص أو الأسطح التي لوثها مريض مصاب بسعال أو عطس متكرر، أو بلمسة بسيطة.
  • ومع أن المطهرات يمكن أن تقتل الفيروسات، إلا أن بإمكان الكثير منها التملص والعيش على أسطح صلبة يمسها كثيرون لساعات، وتشير الدراسات إلى أن بعضها يمكنه البقاء 9 أيام.
  • وممن ذكروا بعض التحذيرات المرفقة بنصائح، هو البروفيسور Günter Kampf الأستاذ المشارك عبر تخصصه بالنظافة والطب البيئي في جامعة Greifswald University بألمانيا، فقد اعتبر أن الخطر الأكبر هو بلمس مقابض الأبواب والدرابزين ومماسك الحافلات أو القطارات، ونصح في بيان أصدره بأن "الأفضل استخدام قلم أو أي اداة للضغط على الأزرار بدلا من الأصابع، خصوصا أزرار المصعد، لأن الجميع محاصرون فيه ويتنفسون الهواء نفسه داخله ويضغطون على الأزرار نفسها.


جديد الكتب