الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

نبات اللوف لعلاج السرطان وكورونا


تم النشر بتاريخ 2020-03-03 20:50:17
نبات اللوف لعلاج السرطان وكورونا

ما هو نبات اللوف؟

نبات اللوف Arum palestinum من النبات الموسمية التي تنتشر في الأراضي الجبلية والسهول والأراضي الصحراوية ، ويتم جمعه في أواخر فصل الشتاء وبداية الربيع ، يعرف في بعض البلدان العربية مثل سوريا بسم الحية نظرا لسميته ، كما ينتشر بكثرة في فلسطين ومناطق حوض البحر المتوسط يستخدم اللوف في الطهي والسلطات والمقبلات ، يعد اللوف من النباتات السامة بجميع أجزائه إذا ما تم تناوله نيئا غير مطبوخ ، يوصف اللوف بلونه الأخضر وأوراقه العريضة التي تجعله مميزا بين النباتات ، عرف نبات اللوف في التراث الطبي والإسلامي قديما حيث ذكر في العديد من كتب العلماء المسلمين الأوائل مثل الأنطاكي ، ابن سينا ، الزهراوي ، حيث استخدم في العديد من العلاجات الطبية الناجحة في علاج الحروق والتقرحات الجلدية ، تنظيف الجهاز الهضمي والأمعاء ، علاج التهابات اللثة والسرطان وكورونا يحتوي اللوف على عصارة خضراء غنية بالكلورفيل ، والأملاح المعدنية والأنزيمات الضرورية ، والدهون ، والأحماض الأمينية التي تجعله علاج جيد لمرض السرطان دون الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج الكيماوي ، حيث أثبتت الدراسات أثره القوي في ايقاف نمو الخلايا السرطانية المركزة في عصارة اللوف الأنثوسيانين ، كما يفيد اللوف في علاج النقرس والروماتيزم ، وأمراض الكلى ، وفقر الدم .

فوائد اللوف الطبية

1– علاج السرطان . 2– علاج الالتهاب الرئوي . 3– السعال الديكي . 4– تسكين آلام المعدة . 5– علاج جرثومة المعدة والأمعاء . 6– مهدئ للأعصاب . 7– غني باليود الذي ينظم عمل الغدة الدرقية . 8– غني بالحديد مما يجعله علاج فعال لفقر الدم والأنيميا . 9– علاج الأمراض الجلدية مثل الحساسية والثعلبة . 10– الوقاية من التهابات اللثة . 11– تنظيف الجهاز الهضمي والأمعاء . 12– علاج الامساك . 13– زيادة الرغبة الجنسية . 14– غني بالفيتامينات الضرورية للجسم . 15– ترياق مضاد للدغات الأفاعي السامة . 16– انفلونزا الطيور . 17– كورونا.

المكونات الأساسية لنبات اللوف

– أحماض أمينية . – انزيمات هاضمة مفيدة للمعدة والجهاز الهضمي . – دهون . – مادة الأنثوسيانين المعالجة للسرطانات . – أملاح معدنية . – كم من اليود المنشط للغدة الدرقية . – نسبة كبيرة من الحديد المقوي للدم . – اكسلات الكالسيوم .

اللوف في التراث الشعبي

يتميز اللوف بطعم ونكهة مميزة ، مما يدفع كثيرين للإقدام على طهيه الذي يحتاج للعديد من الجهد والتكلفة للتخلص من السمية للحصول على المذاق الطيب والفوائد الصحية الكبيرة ، يحضر اللوف كأطباق أساسية أو مقبلات وسلطات جانبية باضافة بعض المنكهات الحمضية مثل السماق ، وهو من الأكلات الشعبية المكلفة بالرغم من رخص ثمنه عند الحصاد لكنه يحتاج لكميات كبيرة من زيت الزيتون لنقعه لفترة طويلة قد تصل لتسع ساعات بعد غليه بالماء ، إذ يتم اضافة 5 كيلوجرام من اللوف في لترين من زيت الزيتون ، يراعى عند تنظيفه وتنقيته من الأوساخ لبس القفازات لحماية الجلد من التحسس ثم يغسل بالماء جيدا ثم يصفى من الماء وينشف تماما ثم يقطع .


جديد الكتب