مقالات الصحة والتغذية

نقص صوديوم الدم اسبابه واعراضه والوقاية منه

ما هو نقص صوديوم الدم

نقص صوديوم الدم هو حالة تحدث عندما يكون مستوى الصوديوم في الدم منخفضًا عن الطبيعي. الصوديوم هو أحد الكهارل، ويساعد على تنظيم كمية الماء التي توجد في الخلايا وحولها.

فيما يخص نقص صوديوم الدم، واحد أو اثنان من العوامل -تتراوح بين حالة طبية كامنة أو تناوُل الكثير من الماء- قد يتسبب في تخفيف نسبة الصوديوم داخل جسمك. عندما يحدث ذلك، ترتفع نسبة الماء في جسمك، وتبدأ خلاياك في الانتفاخ. هذا الانتفاخ يمكن أن يسبِّب مشاكل صحية عديدة، تتدرَّج من خفيفة إلى مهدِّدة للحياة.

علاج نقص الصوديوم في الدم يهدف إلى حل الأسباب الضمنية الكامنة. بالرجوع إلى سبب نقص الصوديوم، قد تحتاج إلى تقليل مقدار الماء الذي تشربه. في حالة الأسباب الأخرى لنقص الصوديوم في الدم، قد تحتاج إلى محلول وريدي غني بالكهارل وبعض الأدوية.

أعراض نقص صوديوم الدم

تتعلق أعراض نقص صوديوم الدم السريرية  بمدى الانخفاض في تركيز أيون الصوديوم وسرعة تطوره. نقص الصوديوم الحاد في الدم يؤدي إلى عبور سريع للماء من السائل خارج الخلوي وانتقاله إلى داخل الخلية، مما يسبب وذمةٍ (Edema) في داخل  الخلية. يُعرّف نقص صوديوم الدم الطفيف بأنه انخفاض الصوديوم إلى حد 125 meq/dl، بينما تتراوح مستويات الصوديوم في نقص الصوديوم المتوسط بين 120- 125 meq/dl، فيما تعرّف الحالات الحادة بأنها انخفاض مستوى صوديوم إلى أقل من 120 meq/dl.

تؤدي وذمة خلايا النسيج الدماغي إلى ظهور أعراض تتراوح بين الغثيان فقط (في الحالات الطفيفة من نقص صوديوم الدم) وحتى القيء، تشوش الوعي ونوبات الاختلاج (Convulsion)، في حالات نقص الصوديوم الحاد.  وقد يكون الهبوط السريع في مستويات الصوديوم إلى أقل من 115 meq/dl قاتلًا ويسبب الوفاة.

في حالات نقص الصوديوم التي تستمر أكثر من يومين، تكون الأعراض أقل حدة وصعوبة، بسبب آليات التأقلم المختلفة التي تحمي الجسم من تكوّن وذمة في داخل الخلية.

أسباب نقص صوديوم الدم

يُعزى سبب الإصابة بنقص الصوديوم في الدم إلى عدد من الأسباب، وهي:

1- ارتفاع نسبة الماء في الدم نتيجة الإصابة بالفشل الكلوي وفشل القلب الاحتقاني.

2- الإصابة بمتلازمة عدم موائمة إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول.

3- الإفراط بتناول كميات كبير من الماء دون تعويض كميات الصوديوم المفقودة بعد ممارسة الأنشطة الرياضية.

4- فقدان نسبة كبيرة من الصوديوم من خلال الإخراج بمختلف أشكاله سواء الإسهال الشديد أو التقيؤ أو التعرق الشديد.

5- الإصابة بأمراض تتعلّق بالكبد كتشمعه.

6- قصور الغدة الدرقية.

7- قد يكون نقص الصوديوم عرضاً جانبياً لبعض الأدوية كمدرّات البول.

مضاعفات نقص صوديوم الدم

بالنسبة لحالة نقص صوديوم الدم المزمن، تقل مستويات الصوديوم تدريجياً خلال 48 ساعة، أو أكثر، وتكون الأعراض، والمضاعفات عادة معتدلة، أما في حالة نقص صوديوم الدم الحاد، تقل مستويات الصوديوم بسرعة مما يؤدي إلى آثار محتملة خطيرة، مثل ورم المخ السريع الذي قد يؤدي إلى الغيبوبة، أو الوفاة. ومن الواضح أن النساء قبل مرحلة انقطاع الطمث أكثر عرضة لخطر الإصابة بنقص صوديوم الدم المتعلق بضرر المخ، وقد يكون ذلك مرتبط بأثر الهرمونات الجنسية للمرأة، على قدرة الجسم لتوازن مستويات الصوديوم.

قد يؤدي نقص صوديوم الدم الى مضاعفات أخرى مثل:

1- مشاكل في المشي مما سيزيد من خطر الوقوع وكسر العظم.
2- نوبات الصرع.
3- وذمة دماغية شديدة ( تجمع السوائل في الدماغ).
4- توقف التنفس.

الاشخاص الأكثر عرضةً لنقص صوديوم الدم؟

تزيد عوامل معينة من خطر انخفاض الصوديوم في الدم، بما في ذلك:

– كبر السن.
–  استخدام مدرات للبول.
–  استخدام مضادات الاكتئاب
–  ممارسة الرياضة عالية الأداء.
–  العيش في مناخ دافئ.
– تناول نظام غذائي منخفض الصوديوم.
–  وجود قصور في القلب أو أمراض الكلى أو متلازمة عدم ملائمة إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول أو حالات أخرى.

إذا كنت معرضًا لخطر انخفاض الصوديوم، فقد تحتاج إلى توخي الحذر بشأن تناولك للأملاح والماء.

علاج نقص الصوديوم في الدم

علاج نقص الصوديوم في الدم من أهم الأمور التي يشملها علاج نقص الصوديوم في الدم، هو علاج المرض الكامن وراء هذا النقص، أو تغيير الأدوية التي تؤثر في مستوى الصوديوم في الدم، بالإضافة إلى اتباع بعض العادات الصحية كتغيير كمية الملح في النظام الغذائي وغيرها،

وفيما يلي أهم الطرق العلاجية التي تستخدم لعلاج نقص الصوديوم في الدم: تغيير العادات الصحية للمريض:

1- تقليل شرب الماء إلى 1 لتر يوميًّا، وزيادة كمية ملح الطعام في الوجبات، أو استخدام أقراص الملح لعلاج الحالات البسيطة إلى المتوسطة من نقص الصوديوم.

2- تعديل جرعة الأدوية المتناولة: في حال كان السبب وراء نقص الصوديوم، هو الأدوية التي يتناولها المريض، فينبغي استشارة الطبيب لتعديل الجرعة الدوائية، من أدوية مدرّات البول، أو مضادات الاكتئاب وغيرها.

3- إعطاء المريض محلولًا ملحيًّا في الوريد: وذلك لتعويض الجسم ما ينقصه من الصوديوم، ويبقى المريض في المستشفى لمراقبة مستويات الصوديوم في الدم، وضبط كمية السوائل في الجسم.

3- علاج الأعراض المرافقة لنقص الصوديوم: ومن أكثر الأعراض شيوعًا الصداع والغثيان.

4- علاج السبب الكامن وراء نقص الصوديوم: فيبدأ الطبيب بعلاج الحالة المرضية المسببة لنقص الصوديوم في الدم؛ كقصور الغدة الدرقية، أو الإسهال وغيرها.

الوقاية من نقص صوديوم الدم

  • يساعد الحفاظ على توازن مستويات الماء والأملاح في منع انخفاض نسبة الصوديوم في الدم.
  • إذا كنت رياضيًا، يُنصح بشرب كمية مناسبة من الماء أثناء التمرين. يجب عليك أيضًا تناول مشروب لمنع الجفاف مثل غاتوريد Gatorade أو باوريد Powerade. تحتوي هذه المشروبات على الأملاح بما فيها الصوديوم. فهي تساعد على تجديد الصوديوم المفقود خلال التعرق. تفيد هذه المشروبات أيضًا إذا فقدت كثيرًا من السوائل بسبب القيء أو الإسهال.
  • يجب أن تحرص النساء على شرب 2.2 لتر من السوائل والرجال 3 لترات خلال اليوم. فعندما تكون رطباً بشكل كافٍ، سيصبح البول أصفر باهتًا أو واضحًا ولن تشعر بالعطش.

من المهم زيادة كمية السوائل إذا:

– كان الجو دافئًا
– كنت على ارتفاع عالٍ.
– كنتِ حاملًا أو مرضعةً
– كنت تتقيأ كثيرًا.
– تعاني من إسهال.
– تعاني من حمى.

ملاحظة :يجب ألا تشرب أكثر من 1 لتر من الماء في الساعة.

تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم

بعض الاطعمة قد تساعدك على زيادة واسترجاع الصوديوم المفقود بين النشاطات المختلفة

  • ملح الطعام . ملعقة صغيرة من ملح الطعام هو المقدار الذي يُنصح يه يوميًا (2300مجم)
  • الحساء أو المرق . يحتوي مكعّب مرق الدجاج بوزن 5مجم على 1200مجم من الصوديوم تقريبًا.
  • السلامي . تحتوي شريحة السلامي على 226مجم من الصوديوم.
  • اللحم المقدد . تحتوي كل شريحة من اللحم المقدد على 194مجم من الصوديوم.
  • الجبن . يحتوي كل 100جم من الجبن على 215مجم من الصوديوم.
  • الزيتون . يحتوي كل 100جم من الزيتون على 1556مجم من الصوديوم.
  • صوص الصويا . تحتوي كل ملعقة صغيرة من صوص الصويا على 335مجم من الصوديوم.
  • الكافيار . يحتوي كل 100جم من الكافيار على 1500مجم من الصوديوم تقريبًا

تناول المزيد من الفواكة والخضروات.

الصوديوم متوافر بكثرة في معظم الأطعمة التي نتناولها. أكثر الطرق صحية لزيادة مستوى الصوديوم في الدم هي تناول الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الصوديوم. ترتفع نسبة الصوديوم في الأطعمة المعالجة أيضًا، إلا أن معظم خبراء الصحة ينصحون بتناول الأطعمة الطازجة.

يحتوي كل كوب من عصير الخضراوات على 500مجم من الصوديوم. أضف شرائح الحرشف البرّي والجزر والكرفس في الخلاط وأضف القليل من الملح لتحضير عصير لذيذ.
ترتفع نسبة الصوديوم أيضًا في البطاطا الحلوة والسبانخ. إن كنت مشغولًا جدًا بحيث أنك لا تتمكن من تحضير هذا العصير، جرّب تناول + المعلّبة التي تحتوي على 1174مجم من الصوديوم في كل كوب أو تناول الزيتون المعلّب. يحتوي كل مقدار (5 زيتونات مخللة) على 550مجم من الصوديوم.
تحتوي الفواكه مثل + على 50-130مجم من الصوديوم.
تحتوي الفواكه المعالجة على 50مجم إضافية من الصوديوم بحسب إدارة الزراعة الأمريكية.

احصل على الصوديوم من اللحوم أيضًا.

حساء اللحوم والعظام مصدر غني من مصادر الصوديوم أيضًا. يخنة ورغيف اللحم من مصادر الصوديوم الغنية أيضًا. إن لم تكن ترغب باللجوء إلى الفواكه والخضراوات، اعلم أن بإمكانك اللجوء إلى المصادر الحيوانية أيضًا.

اللحوم مصادر أساسية للصوديوم. في الحقيقة، تحتوي كل اللحوم المعالجة على نسبة مرتفعة من الصوديوم لحفظ اللحوم. تتباين هذه النسبة بين قطع الدجاج والبيتزا والهامبورجر. إن لم تكن حذرًا عند استخدام هذه المصادر، فقد تكتسب “الكثير” من الصوديوم الإضافي من خلالها.

السابق
الحدأة طائر النار الطائر الشرير المتسبب في حرائق استراليا
التالي
اقنعة طبيعية لمحاربة جفاف البشرة في فصل الشتاء