مقالات الصحة والتغذية

سكري الحمل اسبابه واعراضه وكل ما تودي معرفته عنه

ما هو سكري الحمل

سُكري الحمل عبارة عن ارتفاع مستويات الغلوكوز (أي السكر) في الدم أثناء الحمل ويُعتبر من حالات عدم تحمّل الكربوهيدرات (السكريات). ويعرف ايضا سكري الحمل بأنه نمط مؤقت (في معظم الحالات) من أنماط السكري، حيث يرتفع سكر الدم عند السيدة الحامل التي لم يسبق لها الاصابة بالسكري قبل الحمل، وذلك في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل .و يعتبر سكري الحمل أحد أنواع  مرض السكري الذي يصيب نحو 4-5% من السيدات الحوامل.

ما هي اسباب سكري الحمل

ينجُم سُكري الحمل عن بعض التغيرات في الهرمونات التي تحدُث لدى جميع النساء أثناء الحمل، إذ يتعارض ارتفاع مستويات بعض الهرمونات التي تُصَنَّع في المشيمة (وهي العضو الذي يربط الجنين بالرحم عن طريق الحبل السري وينقل العناصِر المُغذية من الأم إلى الجنين) مع ومع زيادة حجم المشيمة أثناء الحمل يتمّ إفراز المزيد من .» مقاومة الأنسولين « قُدرة الأنسولين على مُعالجة الغلوكوز وهذا ما يُسمى بحالة الهرمونات وبالتالي تزداد مُقاومة الأنسولين.

وعادة ما يكون بنكرياس الأم قادرًا على إنتاج المزيد من الأنسولين (حوالي ثلاثة أضعاف الكمية الطبيعية) للتغلب على مقاومة الأنسولين. لكن في حال لم يستطع البنكرياس إنتاج ما يكفي من الأنسولين للتغلب على تأثير زيادة الهرمونات أثناء الحمل، ترتفع مستويات السكر في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بسكري الحمل. أمَّا إذا كان البنكرياس غير قادر على إنتاج المزيد من الأنسولين ترتفع مستويات السكر وينجم عن ذلك إصابة الُأم بسكري الحمل.

اعراض سكري الحمل

لا تظهر لدى الغالبية العظمى من النساء المصابات بسكري الحَمْل، أي أعراض  للمرض. بما أن المضاعفات من شأنها أن تظهر في الجنين (Fetus)، بدءًا من درجات سكري منخفضة (Hypoglycemia) نسبيًّا، والتي لا تسبب للأم أي اضطراب، من المهم تمييز واكتشاف سكري الحَمْل مبكرًا قدر الإمكان.

1- العطش الشديد، وشرب كميات كبيرة من الماء والشعور بعدم الارتواء.
2-  دخول الحمام بشكل متكرر نتيجة شرب كميات كبيرة من الماء.
3- انتفاخ البطن بشكل سريع
4- التهابات في الجلد ومجرى البول والمهبل.
5- عدم وضوع الرؤية يصاحبها غباش.
6- فقدان الوزن على الرغم من ان المصابات يكون لديهن زيادة في تنال الطعام لزيادة الشهية لديهن.

كيف يتم تشخيص سكري الحمل

ويتم تشخيص سكري الحمل عن طريق الفحص المخبري، ويلزمه أن تكون السيدة صائمة لمدة لا تقل عن ثماني ساعات، ثم تعطى مادة “حلوة”، وتفحص مرة أخرى بعد ساعة أو ساعتين، فإذا زادت نسبة السكر في الدم عن نسبة معينة، فتُشخَّص بأنها مصابة بسكري الحمل. ولا يجب على السيدة القلق من ذلك، لأن هذا السكري لا يعد مرضاً، بل مؤشراً على أنها عرضة للإصابة بالسكري في المستقبل، إن لم تنتبه إلى نفسها، وتعمل على السيطرة على نسبة السكر في دمها. وفي فترة الحمل، إذا سيطرت الحامل على السكري، سواءً باستخدام الحبوب، أو الأنسولين، أو أسلوب التغذية، فإنه لن يؤثر بإذن الله على جنينها.

تأثير سكري الحمل على الام

الولادة المبكرة:

إذا كنتِ تعانين من ارتفاع نسبة السكر في الدم، فإنكِ تواجهين خطر الولادة المبكرة.

الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني:

إذا كنتِ تعانين من سكري الحمل، فإن فرص إصابة طفلك بمرض السكر من النوع الثاني تكون أكبر، كما أنكِ تكوني معرضة أيضًا للإصابة بمرض السكر في وقت لاحق.

سكر الحمل المستقبلي:

اذا كنت مصابة بسكر الحمل فمن المحتمل أن تصاب به مرة أخرى خلال فترة حملك التالية ، أنت كذلك أكثر عرضة للاصابة بمرض السكري مع تقدم العمر ، ومع ذلك فان اتخاذ نمط حياة صحي مثل تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة يمكن أن يساعد في تقليل خطر الاصابة بمرض السكري في المستقبل.

الولادة عن طريق العملية القيصرية:

المرأة المصابة بسكر الحمل التي لا تتحكم به بشكل جيد تقلل من فرص نجاح الولادة الطبيعية وقد تحتاج إلى عمل عملية قيصرية ، وبالتالي تستغرق وقتًا أطول حتى تتعافى من الولادة إلى جانب الاقامة في المستشفى لمدة أطول بالاضافة إلى زيادة تكاليف الولادة.

ارتفاع ضغط الدم (تسمم الحمل):

يزيد سكر الحمل من خطر ارتفاع ضغط الدم وكذلك تسمم الحمل وهو أحد المضاعفات الخطيرة للحمل التي تسبب ارتفاع ضغط الدم إلى جانب أعراض أخرى التي يمكن أن تهدد حياة كل من الأم والجنين.

تأثير سكر الحمل على الجنين

زيادة وزن الطفل عند الولادة:

إذ يُعزز سكر الحمل من فرص زيادة وزن الطفل عند الولاة، وذلك لأن الجلوكوز الزائد في دم الأم يُشجع بنكرياس الطفل على إنتاج أنسولين إضافي، والذي يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن. جدير بالذكر، أن وزن الطفل الزائد عند الولادة يجعله عرضة لمشاكل السمنة مع التقدم في العمر.

ضيق التنفس:

في حالة حدوث ولادة مُبكرة نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم، فإن ذلك يؤدي يدوره إلى إصابة الطفل بمشاكل في التنفس.

وفاة الجنين:

إذا لم يتم إكتشاف سكري الحمل أو علاجه، فقد يؤدي إلى وفاة الجنين قبل الولادة أو بعدها مباشرة.

انخفاض سكر الدم:

قد يؤدي سكر الحمل أيضًا إلى إصابة الطفل بحالة نقص السكر في الدم (بالإنجليزية: hypoglycemia) بعد الولادة بفترة قصيرة، وهذه الحالة قد تؤدي بدورها لتعرض الطفل لنوبات مرضية.

مرض الصفراء:

في حالة إصابة الأم بسكر الحمل، يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بمرض الصفراء.

الآثار الضارة على الطفل في مرحلة ما بعد الولادة:

– مقاومة الخلايا للأنسولين.
– الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية في طفولته.
– متلازمة التمثيل الغذائي: وهي مجموعة من الحالات المرضية، مثل زيادة ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، والدهون الزائدة في الجسم حول منطقة الخصر، وتغيُّر مستويات الكولسترول أو الدهون الثلاثية بشكل غير طبيعي، وجميعها تحدث معاً لتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.
– التعرض إلى السُّمنة.
– ضعف الوظائف الحركية لديه.
– تعرض الطفل إلى فرط الحركة، أو الكسل الشديد.

للوقاية من سكري الحمل

تناولي الأطعمة الصحية:

سواء كنتِ حاملًا أو تستعدين لخوض هذه التجربة، يُنصح باتباع نظام غذائي صحي. اتباع نظام غذائي صحي يُمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في إدارة سكري الحمل والوقاية من مضاعفاته.

ممارسة الرياضة:

يُنصح بعمل جدول تمرينات مناسب لكِ والمواظبة عليه. يُمكنك ممارسة رياضة المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة للحصول على نتائج جيدة. وإذا كنتِ لا تستطيعين القيام بهذه التمرينات، فيمكنك أداء بعض الأعمال المنزلية أو طلوع السلالم كلما أمكن ذلك.

خفض الوزن:

إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن، يجب العمل على إنقاص الوزن الزائد قبل الحمل.

مراقبة الأعراض:

إذا لاحظتي أعراض مرض السكري، يجب التوجه للطبيب مباشرةً للحصول على الدعم الطبي قبل تفاقم المشكلة.

الأطعمة المسموحة أثناء سكري الحمل

أثناء الحمل، يجب التركيز على جودة الطعام والحفاظ على نسبة السكر في المستوى الطبيعي، وفيما يلي بعض الأطعمة المناسبة للنظام الغذائي لمرضى السكر أثناء الحمل:

  • الحبوب الكاملة.
  • اللحوم الخالية من الدهون.
  • الفواكه مثل التفاح والطماطم والموز.
  • الخضروات، وخاصة الخضروات الورقية الخضراء.
  • منتجات الألبان الخالية من الدهون.
  • الأسماك، وخاصة سمك السلمون.
  • البيض.
  • الدواجن.
  • الفاصولياء.

الأطعمة الممنوعة أثناء سكري الحمل

في حالة الإصابة بسكر الحمل، يجب تجنب الأطعمة المُصنعة وأي شيء يحتوي على سكريات كثيرة، ومن بين هذه الأطعمة:

  • الأطعمة المخبوزة مثل الكعك والكوكيز والمعجنات.
  • المشروبات السكرية مثل الصودا والعصير.
  • الحلوى.
  • الوجبات السريعة.
  • النشويات مثل الأرز الأبيض والبطاطس.
  • الأطعمة التي تحتوي على سكر الكحول مثل الأيزومالت والسوربيتول والمانيتول والمالتيتول والكسيليتول وغيرها.

بعض النصائح للنساء المصابات بسكري الحمل

1- مراقبة مستوى سكر الدم

2- اتباع نظام غذائي صحي

3- ممارسة الرياضة

4- الأدوية

5- مراقبة الجنين عن كثب

6- اتبعي أي توجیھات یقترحھا الطبیب مثل الأدویة والفيتامینات والعلاجات قبل الولادة وبمجرد أن يعرف الطبيب طبيعة سكري الحمل لديك، سوف يقدم لك العلاج الأنسب لجسمك.

7- حافظي على الهدوء النفسي

8- التزمي بفحص السكر الذاتي

9- استهلكي كمية كافية من الكالسيوم

السابق
المناديل المبللة ومخاطرها على الطفل
التالي
البقع الصفراء على الملابس وعدة وطرق لإزالتها