مقالات الصحة والتغذية

المناديل المبللة ومخاطرها على الطفل

المناديل المبللة هل هي آمنة أم تسبب أضرارا للطفل؟ وما هى ضوابط استخدامها؟

المناديل المبللة عبارة عن مناديل ورقية أو شبه ورقية قد تصنع من مواد نفطية يضاف لها بعض انواع السوائل و الماء بنسبة أكبر, و كما قد يضاف الكحول لهذه المناديل من أجل استخدامات خاصة
وتعتبر العطور و الروائح الصناعية والمناديل المبللة من المستلزمات الأساسية التي تحرص الأم على شرائها للطفل، فهى تساعد على تنظيف بشرة الطفل وفي الوقت نفسه توفر مزيد من وقت وجهد الأم .

من أهم مكونات هذه المناديل و ذلك لتجعلها أكثر جاذبية للاستخدام لكون رائحتها تساعد على إزالة أي روائح غير مرغوب بها سواء كانت على جسم الإنسان أو على الملابس أو الأثاث و الأدوات.
وحذرت دراسة طبية حديثة من خطورة استخدام المناديل المبللة على صحة الأطفال الرضع، وقال البروفيسور كوك ميلز، الذي قاد البحث: إن الأطفال الرضع قد لا يتناولون مسببات الحساسية الغذائية عند حديثي الولادة، لكنهم يأخذونها على جلدهم.
وأكد فريق الدراسة أن الاختبارات كشفت أيضاً عن وجود روابط بين تلف الجلد والحساسية إزاء بعض أنواع الأطعمة، وأوضح أن فشل الآباء والأمهات في تغسيل أطفالهم بالصابون يساعد في ارتفاع الحساسية الغذائية في مرحلة الطفولة، وأضاف أن الطبقة العليا من الجلد تتكوَّن من دهون يمكن أن تتعطل بسبب الصابون، أو المواد الكيميائية الموجودة في المناديل المبللة.
ودعت الدراسة، التي أجراها فريق من جامعة نورث ويسترن، الآباء إلى تجنب استخدام المناديل المبللة في تنظيف أطفالهم الرضع، مشيرة إلى أنها تزيد من خطر الحساسية الغذائية لدى الأطفال. بحسب “ديلي تليجراف” البريطانية.
وأشار الفريق إلى أنه إذا كان الطفل يحمل بالفعل جينات تغير طبيعة امتصاص الجلد، فإن الاتصال بهذه المواد الكيميائية يمكن أن يزيد من خطر التعرض إلى مسببات الحساسية الغذائية.
وتظهر الأدلة السريرية أن أكثر من ثلث الأطفال الذين يعانون من الحساسية الغذائية يعانون أيضا من الأكزيما. وقد لا تكون هذه الأعراض مرئية إلا بعد فترة طويلة من بدء الحساسية الغذائية.

نصائح يجب اتباعها في حال استخدامها

عزيزتي الام اليك بعض الضوابط في حال الرغبة في استخدام المناديل المبللة لتنظيف بشرة الطفل أو منطقة الحفاض، وهى: -استخدامها في أضيق الحدود أي أثناء التواجد خارج المنزل، كما يُفضل استخدام الأنواع التي لا تحتوي على عطور أو مواد شديدة التعقيم، وأن يقتصر استخدامها على تنظيف منطقة الحفاض فقط.

وتذكري أن الماء الفاتر هو البديل الأكثر أمانا الذي يمكن استخدامه لتنظيف بشرة الطفل، على أن يكون الماء المستخدم ليس ساخن ولا بارد بل فاتر، وفي حالة الرغبة في تنظيف منطقة الحفاض جيدا يمكن استخدام الصابون مع الماء، لكن يُفضل استخدام الأنواع التي تحتوي على قدر من الزيوت وخالية من الكيماويات.

السابق
النقرس داء الملوك اسبابه وعلاجه وكل ما تريد معرفته عن هذا المرض
التالي
سكري الحمل اسبابه واعراضه وكل ما تودي معرفته عنه