مقالات الصحة والتغذية

النقرس داء الملوك اسبابه وعلاجه وكل ما تريد معرفته عن هذا المرض

مرض النقرس او داء الملوك لماذا سمي بداء الملوك ومتى تم اكتشافه

كان النقرس معروفاً منذ العصور القديمة مقترناً مع الثراء؛ لذا كان يسمى داء الملوك، أو مرض الطبقة الأرستقراطية، وكانت أول حالة موثقة من المرض في مصر الفرعونية في 2640 قبل الميلاد في وصف لالتهاب مفصل إصبع القدم الكبير.

ويعتبر (أبقراط) المعروف بـ(أبو الطب) في القرن الخامس قبل الميلاد أول من اكتشف المرض وعرفه باسم «مرض عدم القدرة على المشي»، ومن الطريف أن هرمس قد أورد في علاجه أن الجلوس على جلد الأسد يذهب البواسير والنقرس.

وفي اللغة الإنكليزية، استخدمت كلمة «Gout» في البداية من قِبل رانددولفوس من بوكنغ في حدود عام 1200 م، وهي مستمدة من اللاتينية، وتعني «قطرة من السائل، أي تقطير مادة ممرضة من الدم في المفاصل وحولها».

في عام 1683 حدد الطبيب الإنكليزي توماس سيدنهام حدوث النقرس في ساعات الصباح الباكر، وميله لإصابة الذكور الأكبر سناً، كما اكتشف الطبيب الإنكليزي ألفريد بارينغ غارود أن زيادة حمض اليوريك في الدم هو سبب النقرس.

ومن أشهر مَن أصيب به السلطان العثماني سليمان القانوني، وعلى الرغم من اشتداد مرضه بالنقرس، فلم يبالِ بنصيحة طبيبه، وخرج على رأس جيشه لحصار مدينة سيكتوار المجرية عام 1566م، وقد خلد موقفه بعبارة عظيمة: أحب أن أموت غازياً في سبيل الله.
وفي مقالنا هذا سنلقي نظرة عامة حول كل ما يخص مرض النقرس بالإضافة إلى الأنظمة الغذائية والنصائح المناسبة للمريض.

ما هي علاقة النقرس باللحوم الحمراء؟

تاريخيا كان هذا المرض مرتبطًا بالملوك والنبلاء، الذين كانوا في ذلك الوقت الوحيدين الذين لديهم إمكانية الوصول إلى اللحوم والأطعمة الغنية بالبيوريين، وكذلك المشروبات الكحولية مثل البيرة.

ووفقًا لخبراء أمراض الروماتيزم فإن الأطعمة التي تحتوي على البيورينات واللحوم الحمراء والكحول أو المأكولات البحرية هي التي يمكن أن تؤدي للإصابة به.

الأعراض الرئيسية لمرض للنقرس

  • الألم في إصبع القدم الأول (إصبع القدم الكبير)، ولكنه يمكن أن يسبب الألم والالتهابات في أي مفصل، وخاصةً الأطراف السفلية.
  •  وجود حرارة واحمرار وألم شديد عند الحد الأدنى من الاحتكاك بواحد أو اثنين من المفاصل وتحدث الأعراض عادة بشكل مفاجئ ، غالبًا في الليل.
  • تورم واحمرار المفصل.
  • الزيادة في درجة حرارة المفاصل.
  • حساسية من اللمس بدرجة كبيرة.
    تستمر الأعراض بين ثلاثة وعشرة أيام، ثم تختفي عادة حتى بدون علاج لكنها غالبا ما تتكرر. وبشكل عام ستزداد نوبات النقرس الجديدة وسوف تستمر لفترة أطول، وستكون عواقبها الصحية أكثر حدة، ويمكن أن تؤثر على العديد من المفاصل وينتهي بها الأمر إلى أن تصبح مزمنة، والتي تعرف باسم التهاب المفاصل النقرسي. هذا المرض يمكن أن يلحق الضرر المفاصل ويقلل من الحركة في حال عدم علاجه.

ما هي الاطعمة التي يجب على مرضى النقرس تجنبها

  • الأكلات الدسمة والدهون.
  • العدس والبقول أثناء النوبات الحادة .
  • اللحم والسمك والدجاج أثناء النوبات الحادة .
  • الكبد والكلى والمخ والسالمون والسردين .
  • حساء ( شوربة ) اللحوم والسمك .
  • الباذنجان والقرنبيط والبسلة والسبانخ والخرشوف أثناء النوبات الحادة .
  • المربى المحتوية على بذور ، التوت والفراولة والتين ، التوابل والبهارات والمخللات أثناء النوبات الحادة.

اطعمة ومشروبات ينصح بها لمرضى النقرس

  • عصير الليمون ( الذي يذيب الأملاح المترسبة في المفاصل ) .
  • الأناناس مفيد جدا في حالات السمنة والتهابات المفاصل .
  • عصير العنب ( الذي يقلل نسبة حامض البوليك في الدم ) ،
  • الكركديه : يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي ، وكثير من الأحماض العضوية وجميعهم يعمل على إذابة حمض اليوريك المترسب على المفاصل ، كما يخفف من آلام النقرس والروماتيزم .
  • التفاح وعصيره المطبوخ ، الخيار ، الكراث ، والفجل، نقيع الجرجير المر ، عصير الكرفس ( بمعدل نصف قدح يوميا ولمدة 15 – 20 يوما ) .
  • الزنجبيل :من النباتات الجذرية الرائعة و التي تحتوي على نسب عالية من مضادات الاكسدة و التي تقاوم السرطان و ظهور الأورام الخبيثة في الجسم ، كما يحتوي الزنجبيل على معادن البوتاسيوم و المغنسيوم و المنجنيز و كلها عناصر غذائية تساعد في علاج النقرس و تقليل الاملاح المترسبة حول المفاصل ، و يمكن تناول الزنجبيل عن طريق غلى الماء ثم وضع قطع من الزنجبيل الطازج في الماء المغلي أو ملعقة من الزنجبيل المطحون ، و يغطى لعدة دقائق ، ثم يحلى بالعسل و يشرب .
  • الملفوف أو الكرنب :  وهو من الخضراوات الورقية التي تساعد في علاج آلام النقرس و تقليل نوبات الإصابة به ، فورق الكرنب يحتوي على نسب عالية من فيتامين ج و من مضادات الاكسدة ، و معادن الحديد و المنجنيز و البوتاسيوم ، و كلها عناصر تساعد في ترطيب الجسم و تنشيط عملية التخلص من الاملاح والمترسبة و التي تسبب ألم النقرس حول المفاصل

علاج مرض النقرس

إذا واجهك ألم شديد مفاجئ في المفاصل فيجب عليك استشارة الطبيب حتى إذا لم يستمر هذا الألم سوى يوم أو يومين.
إن عدم علاجه يترتب عليه سوء الحالة وزيادة الألم وخلل في المفاصل. وعند استشارة الطبيب يمكن أن يطلب منك بعض التحاليل لفحص مستوى حمض البوليك في الدم.
ويمكن أيضاً أخذ عينة من السائل الموجود في المفصل المصاب وفحص وجود حامض البوليك

ومن أهم جوانب العلاج لمرض النقرس هو أحداث تغييرات في نمط الحياة من الغذاء والنشاط البدني ، وفي بعض الأحيان يتطلب العلاج استخدام بعض العقاقير التي تخفض نسبة حمض اليوريك مما يهدف ذلك الى تقليل نوبات الألم لمرضى النقرس، والتقليل من الإصابة بالأمراض المصاحبة للنقرس مثل السكري وأمراض القلب والضغط والسمنة

يرتبط مرض النقرس ببعض الأمراض كارتفاع ضغط الدم والسكر

وأشار تقرير إلى أن النقرس يرتبط ببعض المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر وحمض اليوريك، لذا فمن المهم الحصول على العلاج الطبى المناسب، وبالإضافة إلى ذلك فمن الممكن تلقى بعض العلاجات المنزلية البسيطة التى تحد من مضاعفات مرض النقرس والتئام الجروح.

3 وصفات منزلية لعلاج مرض النقرس

1- خل التفاح
فمن المعروف أنه يستخدم فى علاج الصداع وحامض المعدة، ويساعد أيضا فى علاج النقرس والتهاب المفاصل، لأن الحموضة فى خل التفاح تساعد فى تخفيف الألم الحاد، ويتم استخدام هذا العلاج كمزيج بوضع ملعقة صغيرة من خل التفاح على كوب من الماء ويشرب منه مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، وإذا تم ملاحظة نتيجة لهذا العلاج من الممكن إضافة ملعقتين من خل التفاح على كوب من الماء.

2- جذور الزنجبيل
فأنها تحتوى على خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن تكون مفيدة جدا فى تخفيف الألم والالتهابات، كما أن هناك عديدا من الطرق لاستخدام جذور الزنجبيل، من خلال إضافة نصف ملعقة صغيرة من جذور الزنجبيل لكوب واحد من الماء المغلى جيدا، ويشرب هذا الخليط مرة واحدة على الأقل يوميا، والطريقة الأخرى لاستخدام جذور الزنجبيل فى علاج النقرس تتمثل فى جعل الجذور عجينة ويضاف عليها القليل من الماء، وتترك عجينة جذور الزنجبيل على المنطقة المصابة لمدة نصف ساعة تقريبا مرة واحدة يوميا.

3- بيكربونات الصوديوم
من أحد العوامل المهمة التى تساهم فى الإصابة بالنقرس هو زيادة حمض اليوريك فى الجسم، ويمكن لبيكربونات الصوديوم أن تساعد فى خفض حمض اليوريك فى الجسم، مما يعمل على تخفيف الألم فى الجسم.

وحسب التقرير فإن بيكربونات الصوديوم يتم استخدامها فى عمل مزيج من نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم وإضافتها على كوب من الماء، ويشرب هذا الخليط أربع مرات فى اليوم لمدة تصل إلى أسبوعين، وفى حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم من الضرورى تجنب هذا الخليط.

نصائح لمريض النقرس

شرب الماء بكثرة

شرب الماء بكثرة ليس فقط لعلاج النقرس ، و لكنه أيضاً لعلاج الكثير من الأمراض ، فالماء يساعد في ترطيب الجسم ، و يمنع جفاف الخلايا و الانسجة ، كما يساعد الماء في الحفاظ على خلايا الكلى ، و يعمل على تجديد أنسجتها و خلاياها ، و الماء يساعد في طرد السوائل المحتبسة في الجسم ، و يقلل من تراكم السموم ، و يساعد بصورة كبيرة في اذابة الأملاح المتراكمة و يسهل التخلص منها .

الراحة عند نوبات النقرس

من المهم لمريض النقرس ألا يجهد جسده عند نوبات النقرس الحادة ، و يحاول ألا يضغط كثيراً على مفاصل و عظام الجسم حتى لا تتطور آلامه و تزداد .

التوقف عن التدخين

فالتدخين بالطبع هو أصل كل الأمراض ، فينبغي الابتعاد عنه و التوقف عنه نهائياً لمريض النقرس و غيره .

شرب الفوار الطبي

هناك الكثير من أنواع الفوار الطبي و التي تختص بعلاج النقرس و اذابة أملاح اليوريا في الجسم و تقليل تركز حمض اليوريك ، فيمكن للمريض شرب هذه الفوارات ، و لا يحتاج الى الذهاب الى الطبيب ، فهي تشرب مرة او مرتين في اليوم قبل الطعام حسب شدة نوبة الالم .

ممارسة الرياضة 

المشي يوميا اوالسباحة اوركوب دراجة لفترة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا

التقليل من الوزن الزائد

ففقدان الدهون المتراكمة وخاصة حول الخصر يقلل من نسبة حمض اليوريك في الدم.

عوامل تقلل من نسبة حمض اليوريك:

– شرب الماء بكثرة.

– الحليب قليل أو خالي السم ومنتجاته.

– تناول الاغذية التي تحوي فيتامين c (الفواكه الحمضية).

– فقدان الوزن.

السابق
نصائح للمحافظة على شعرك من التلف التساقط
التالي
المناديل المبللة ومخاطرها على الطفل