الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

بورتو يفوز على روما 3-1 ويضمن تأهله لربع النهائي من دوري أبطال أوروبا


تم النشر بتاريخ 2019-06-05 18:43:25
بورتو يفوز على روما 3-1 ويضمن تأهله لربع النهائي من دوري أبطال أوروبا

الـ"VAR" وضع كلمة الفصل

بورتو يفوز على روما 3-1 ويضمن تأهله لربع نهائي من دوري أبطال أوروبا

 

ضمن نادي بورتو البرتغالي تأهله لدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا على حساب نظيره نادي روما الإيطالي، مستفيداً من تقنية حكم الفيديو المساعد الـ"VAR" الذي وضع فيه كلمة الفصل في الوقت الإضافي من أحداث المباراة.

 

فقد حقق بورتو على ملعبه "الدراجاو" ووسط جماهيره فوزاً غالياً على حساب روما بنتيجة 3-1 في إياب دور الــــ 16 من دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء 6-3-2019م، وكان قد خسر ذهاباً على ملعب "الأوليمبيكو" بنتيجة 2-1.

 

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة بتقدم بورتو بنتيجة 2-1، ليحتكم الفريقين لشوطين إضافين، ونجح بورتو في حسم الأمر من خلال ركلة جزاء بعد تدخل تقنية حكم الفيديو المساعد الـ"VAR".

 

وشهدت أول 20 دقيقة من أحداث المباراة استحواذ لبورتو وسط محاولات لخلق هجمات مرتدة من جانب روما، وهدد فريق بورتو مرمى روما مرتين.

 

وفي الدقيقة 27، أحرز سواريس الهدف الأول لنادي بورتو بعد هجمة رائعة من الجانب الأيسر، ولجأ حكم المباراة، لتقنية حكم الفيديو المساعد الـ"VAR"، والذي أقر بصحة الهدف.

 

وحصل روما على ركلة جزاء في الدقيقة 35 من أحداث المباراة، نفذها دي روسي وأحرز هدف التعادل لروما في شباك الإسباني إيكر كاسياس.

 

وشهدت الدقيقة الأخيرة من شوط المباراة الأول، خروج دي روسي بداع الإصابة، ومشاركة لويرنزو بدلاً منه.

 

وضغط بورتو مع بداية الشوط الثاني، وفي الدقيقة 52 أحرز موسى باريجا الهدف الثاني بعدما تلقى عرضية رائعة، اسكنها ببراعة في شباك روما.

 

وأنفذ أولسين حارس روما فريقه من هدف محقق في الدقيقة 77 عن طريق تسديدة على الطاير لإبراهيمي من داخل منطقة الجزاء.

 

وجاء دجيكو في الدقيقة 110 ليهدر فرصة هدف محقق لروما بعدما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء، مرت أعلى عارضة حارس بورتو.

 

وفي الدقيقة 116، لجأ حكم المباراة لتقنية حكم الفيديو المساعد، واحتسب ركلة جزاء لصالح نادي بورتو، ليحرز أليكس تيليس الهدف الثالث لفريقه.

 

وحاول روما في الدقائق الأخيرة من عُمر المباراة إنقاذ ما يمكن إنقاذه بخطفه لهدف ثاني كان سيكون كَفِيلًا لضمان تأهله لدور ربع النهائي لكن دون فائدة، وكاد بورتو أيضاً في أكثر من هجمة مرتدة أن يسجل الهدف الرابع.



جديد الكتب