مقالات الصحة والتغذية

فاكهة القشطة فوائدها ودورها في علاج السرطان

– ما هي فاكهة القشطة ؟

فا كهة القشطة Soursop المعروفة أيضا باسم graviola، هي ثمرة شجرة توجد في المناطق الاستوائية للأمريكتين، وتشتهر بنكهاتها اللذيذة وفوائدها الصحية المثيرة للإعجاب و فوائد فاكهة القشطة متعددة ومذهلة. كما تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة من بينها فيتامينات ب، ج، د، وعناصر البوتاسيوم والكالسيوم، والألياف الغذائية، ومضادات الأكسدة.

تحتوي هذه الفاكهة الخضراء الشائكّة على قوام كريمي ونكهة قوية تُقارن غالبًا بالأناناس أو الفراولة، وتؤكل فاكهة القشطة بشكل طبيعي عن طريق قطع الفاكهة إلى النصف واستخراج اللحم، ويمكن أكلها مباشرةً بعد التخلص من البذور أو استخدامها في العصائر أو الحلويات . و تحتوي فاكهة القشطة أيضًا على كمية صغيرة من النياسين والريبوفلافين وحمض الفوليك والحديد.

يتراوح حجم الثمار ويمكن أن يكون كبيرًا جدًا، لذلك قد يكون من الأفضل تقسيمها إلى أجزاء أصعر. الوجبة النموذجية لهذه الثمرة منخفضة في السعرات الحرارية لكنها عالية في العديد من العناصر الغذائية مثل: الألياف، وفيتامين سي.

– القيمة الغذائية لفاكهة القشطة

مثل العديد من الفواكه الأخرى ، تتكون معظمها من الماء ، ولكنها تحتوي أيضًا على:

  • المعادن: يمكن أن تكون مفيدة للغاية لأنها تحتوي على الحديد والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم وغنية جداً بالبوتاسيوم.
  • الفيتامينات: من بين المكونات الغذائية لفاكهة القشطة نجد أنها غنية جدًا بفيتامينات النوع ب ، مما يعني أنها جيد جدًا للدورة الدموية والحفاظ على الجهاز العصبي المركزي. كما أنها تحتوي على فيتامينات من النوع A و C ، ولكن بدرجة أقل.
  • الكربوهيدرات: كما قلنا ، فاكهة الجرافيولا غنية جدًا بالسكر ، وتحتوي أيضًا على جلوكوز ، وهو جيد جدًا لعمل الدماغ.

– فوائد فاكهة القشطة الصحية

تشمل فوائد فاكهة القشطة ما يلي:

1- خصائص مضادة للأكسدة

يعود الفضل في العديد من فوائد فاكهة القشطة إلى محتواها العالي من مضادات الأكسدة، ومضادات الأكسدة هي مركبات تساعد على تحييد المركبات الضارة التي تسمى الجذور الحرة، والتي يمكن أن تسبب أضرارًا للخلايا.

تظهر بعض الأبحاث أن مضادات الأكسدة يمكن أن تلعب دوراً في الحد من مخاطر العديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والسكري. وأظهرت الدراسات ان مستخلصات فاكهة القشطة ساعدت في منع تلف الخلايا، فهي تحتوي على العديد من المركبات النباتية التي تعمل كمضادات للأكسدة، بما في ذلك اللوتولين، والكيرسيتين

2- يمكن أن تساعد في محاربة البكتيريا

بالإضافة إلى خواصه المضادة للأكسدة، تظهر بعض الدراسات أن من فوائد فاكهة القشطة أنها قد تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا قوية أيضًا. حيث أظهرت الدراسات أن فاكهة القشطة قادرة على القضاء الفعال على أنواع متعددة من البكتيريا، بما في ذلك السلالات التي تسبب التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والتهابات الخميرة.

وأظهرت دراسة أخرى أن مستخلص فاكهة القشطة تعمل ضد البكتيريا المسؤولة عن عدوى الكوليرا والمكورات العنقودية. تنبيه؛ على الرغم من هذه النتائج الواعدة، من المهم أن تتذكر أن هذه الدراسات عبارة عن دراسات أنبوبية تستخدم خلاصة شديدة التركيز من الفاكهة، وهو تركيز أكبر بكثير من الحجم الذي ستحصل عليه عادةً من خلال نظامك الغذائي.

3- يمكن أن تقلل الالتهاب

وقد وجدت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن من فوائد فاكهة القشطة ومكوناتها أنها قد تكون قادرة على مكافحة الالتهابات. على الرغم من أن الأبحاث تقتصر حاليًا على الدراسات على الحيوانات، فقد يكون ذلك مفيدًا بشكل خاص في علاج الاضطرابات الالتهابية مثل التهاب المفاصل. ومع ذلك؛ هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتقييم الخصائص المضادة للالتهابات من هذه الفاكهة.

4- قد تساعد على استقرار مستويات السكر في الدم

وقد وجدت بعض الدراسات على الحيوانات أن مستخلص فاكهة القشطة يمكن أن يقلل بشكل كبير من مستويات السكر في الدم. وعلى الرغم من الحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث على البشر، تشير هذه النتائج إلى أن فكهة القشطة يمكن أن تكون مفيدة لمرضى السكري عندما تقترن بنظام غذائي صحي ونمط حياة نشط.

– فاكهة القشطة لعلاج السرطان

على الرغم من أن معظم الأبحاث تقتصر حاليًا على الدراسات الخاصة بأنابيب الاختبار، إلا أن بعض الدراسات قد وجدت أن من فوائد فاكهة القشطة أنها قد تساعد في القضاء على الخلايا السرطانية.

فقد أثبتت بعض الدراسات أن مستخلصات فاكهة القشطة كانت قادرة على التعامل مع خلايا سرطان الثدي وسرطان الدم، وتقليل حجم الورم، وقتل الخلايا السرطانية وتعزيز نشاط الجهاز المناعي. ولكن؛ انتبه كانت تلك الدراسات على تأثير مستخلصات تلك الفاكهة المركزة، ويلزم إجراء مزيد من الدراسات للنظر في كيفية تأثير تناول الثمرة على السرطان لدى البشر.

– اضرار فاكهة القشطة

وبالرغم من فوائدها المتعددة إلا أن لها بعض الأعراض الجانبية ومنها :

  • يتسبب فرط تناولها في حدوث ضرر كبير بالأعصاب خاصة لمن يعانون في المقام الأول من مرض الشلل الرعاش ، فقد يزيد من حالتهم سوءًا لذا لا ينصح بتناولها لمن يعانون منه .
  • كما أنها قد تسبب أضرار للكبد والكلى خطيرة للغاية ، لذا لا ينصح بتناولها لمن يعانون من مشكلات صحية في الكبد أو الكلى .
  • أيضاً ينصح من يعانون من الأمراض التالية باستشارة الطبيب قبل تناولها لما قد تمثله من خطر على حالتهم الصحية وهم :
    من يعانون من ارتفاع ضغط الدم خاصة ، وعامة من يتناولون أدوية لمعالجة ضغط الدم .
  • أيضاً المصابين بأي نوع من أنواع مرض السكري .
  • بالإضافة للمرأة الحامل فلا تتناوله دون استشارة الطبيب .
  • وأخيراً من تعتمد على الرضاعة الطبيعية في تغذية طفلها .
السابق
فوائد الصيام ونصائح لتغذية سليمة في شهر رمضان
التالي
اسباب رعشة اليدين