الرئيسية
مقالات عامة
مقالات رياضية
مقالات تقنية
مقالات فنية
مقالات الصحة والتغذية
مقالات اسلامية
مقالات علمية

في يوم ماطر نستذكر دعاء الرعد والمطر والبرق


تم النشر بتاريخ 2019-06-05 18:40:10
في يوم ماطر نستذكر دعاء الرعد والمطر والبرق

في يوم ماطر نستذكر دعاء الرعد والمطر والبرق، فقد الهمنا رسول الله علية أفضل الصلاة والسلام الكثير من الادعية التي نتقرب بها الى الله تعالى، أملا في رضاه او طلبا لحاجة صعبة في حياتنا، أدعية هي أملا وخوفا وتقربا في مضمونها الى الله.

 

قال تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) صدق الله العظيم

 

وفي أيام المطر والبرق نستذكر دعاء المطر، وكان صلى الله علية وسلم رسولنا المصطفى محمد خاتم الانبياء والمرسلين كثير الدعاء وكان يدعو الى الله ويتضرع له فى كل الظروف والاحوال والدعاء محبب عند المولى سبحانة وتعالى وكل الدعاء مستجاب ، ولابد للمسلم ان يثق فى الاستجابة ، ولابد للمسلم ان يدعو بنية صادقه .. ونتمنى من الله ان ينفعنا بهذة الدعوات وان يبعد عنا السوء والاهوال التى تحدث ككوارث طبيعية . وقد نشرت دار الافتاء المصرية على صفحتها الرسمية ادعية كثيرة بهذا الخصوص ..

 

عنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّه عنْهَا قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إِذا عَصِفَتِ الرِّيح قالَ: «اللَّهُمَّ إِني أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وخَيْر ما أُرسِلَتْ بِهِ، وَأَعُوذُ بك مِنْ شَرِّهِا، وَشَرِّ ما فِيها، وَشَرِّ ما أُرسِلَت بِهِ» رواه مسلم

 

وعن عائشة -رضي الله عنها وأرضاها- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (أنَّ النّبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ- كان إذا رأى ناشِئاً في أفُقِ السَّماءِ، تركَ العَملَ وإنْ كانَ في صَلاةٍ، ثمّ يقولُ: اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإنْ مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّباً هَنيئاً).

 

أمّا الدُّعاء في حال اشتدّ المطر وخاف النّاس ضرَرَه، فمن السُّنّة أن يدعوَ المُسلِم فيقول مثل قول الرّسول -صلّى الله عليه وسلم- حيث كان يدعو بهذا الدُّعاء إذا اشتدّ المطر، فيقول: (اللَّهمَّ حوالَيْنَا ولا عَلَينَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والظِّرَابِ، وبُطونِ الأوديةِ ومنَابِتِ الشَّجَرِ)

 

وكان النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- يقولُ عند نزول المطرِ: (اللَّهمَّ سُقْيَا رَحمةٍ ولا سُقْيَا عذابٍ ولا بلاءٍ، ولا هدمٍ ولا غرقٍ، اللَّهُمَّ على الظِّرابِ ومنابتِ الشَّجرِ، اللَّهُمَّ حواليْنَا ولا علينا)

 



جديد الكتب